تأجيل محاكمة “نخنوخ” إلى جلسة 30 مارس المقبل لسماع المرافعات

تأجيل محاكمة “نخنوخ” إلى جلسة 30 مارس المقبل لسماع المرافعات
محاكمة نخنوخ

كتب ـ مصطفي رجب:

 قررت محكمة جنايات الإسكندرية اليوم الاثنين، برئاسة المستشار تأجيل محاكمة صبري حلمي نخنوخ ومساعده محمد عبد الصادق، بعد اتهامهما بحيازة أسلحة بدون ترخيص ومواد مخدرة لجلسة 30 مارس المقبل، لسماع المرافعات، صدر الحكم برئاسة المستشار محمد السيد عبد النبي، وعضوية المستشارين محمد عبد الشافي، ورشدي قاسم، وامانه سر رزق عبد الدايم.

 استمعت هيئة المحكمة خلال الجلسة إلي شهادة الصحفي صابر شوكت، الذي أكد فيها أنه تقدم ببلاغ إلي المستشار عبد المجيد محمود النائب السابق بشأن المعلومات والموضوعات التي عرفها عن “نخنوخ” بمضمون ما جاء في مقالاته، ونفي “شوكت” وجود أي خلافات سابقة بينه وبين المتهم، لافتاً إلي أنه تناول المعلومات والموضوعات التي عرفها عن “نخنوخ” في مقالاته الصحفية عقب اندلاع الثورة، حيث أن الأمر كان غير متاح للنشر قبل الثورة، وذلك لم يتوجه إلي جهات التحقيق لتقديم بلاغ.

 وقال “شوكت” أنه توجه يوم 25 أكتوبر 2011 إلي وزارة الدفاع لتقديم المعلومات التي يعرفها بشأن عن نخنوخ و أحداث ماسبيرو، مشيراً إلي أنه تم تحويله إلي المخابرات العسكرية، وأبلغوهم بما لديها من معلومات، موضحاً أنهم اخبروا بأن الفريق سامي عنان يتبع الموقف، خاصة أن هناك مخابرات عدة دول تقوم باستخدامه.

وأكد “شوكت” عدم وجود علاقة بينه وبين الدكتور محمد البلتاجي أمين حزب الحرية والعدالة، مشيراً إلي أن النظام الحالي لم يكن يعلم أي شيء عن “نخنوخفيما تقدمت هيئة الدفاع عن المتهم لهيئة المحكمة بصورة من بلاغ يحمل رقم 6990 لسنة 2011 بشأن قيام الصحفي بطلب مبالغ مالية من المتهم مقابل وقف النشر، بينما قدم الصحفي صورة من محضر تم تحريره في يوم 2 فبراير الماضي 2013 بشأن تعرضه لتهديدات من أتبا ع “نخنوخ”.

وتابع ” شوكت” أنه تم عقد لقاء مسجل يجمعه مع شقيق نخنوخ وأحد اصدقاءه الذي كان يقيم عنده في بيروت ويدعي طلعت شركس لإقناعه بتغيير شهادته أمام هيئة المحكمة بشأن المعلومات والموضوعات التي تداولها في جريدة اخبار الحياة مقابل الحصول علي مبالغ مالية وهو ما رفضه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *