بالتعاون بين محافظة أسيوط ومؤسسة “جسور”: برنامج لتطوير وحدات الطوارئ والعناية المركزة لتقديم خدمات صحية متميزة للمواطنين

بالتعاون بين محافظة أسيوط ومؤسسة “جسور”:  برنامج لتطوير وحدات الطوارئ والعناية المركزة لتقديم خدمات صحية متميزة للمواطنين
مؤسسة جسور1

أسيوط – سحر محمد:

نظمت محافظة أسيوط بالتعاون مع مؤسسة جسور للتنمية المستدامة ورشة عمل لتحديد المتطلبات الاساسية لتطوير وحدات الطوارئ والعناية المركزة لمستشفيتين بمدينة أسيوط كنموذج يتم تطبيقه حال نجاحه في مراكز المحافظة ومحافظات الجمهورية ككل .. ويأتي هذا في إطار الجهود التي تبذلها المحافظة للنهوض بالواقع الصحي وتطوير المستشفيات التابعة لوزارة الصحة لتقديم خدمة صحية متميزة للمواطن الأسيوطي.

وتم خلال الورشة – التي ترأسها الدكتور يحيى كشك محافظ أسيوط وحضرها الاعضاء المؤسسين ومجلس أمناء مؤسسة “جسور” وهم الفنانة حنان ترك ومحمد شرف وولاء الحسيني والدكتور محمد رفاعي مساعد وزير الشباب السابق والمهندس أحمد مصطفى محاضر دولي في مجال التنمية البشرية وهويدا بدرخان المنسق العام للمؤسسة ورؤساء المراكز والمدن ومديري مستشفيات الايمان وأسيوط العام ومدير الطب العلاجي بمديرية الصحة بأسيوط – استعراض أهداف المؤسسة والتي تعمل على تنفيذ برامج ذات أبعاد تنموية في مجالات صحية واجتماعية واقتصادية وهيكلة هذه البرامج مع الجهات الحكومية وغير الحكومية والهيئات الداعمة لتأخذ إطار يتسم بالاستدامة لفترات طويلة.

وتم مناقشة سبل تطوير أقسام الطوارئ والعناية المركزة بمستشفى أسيوط العام والايمان العام لتكون على أتم الاستعداد لاستقبال المواطنين وتقديم خدمة علاجية متميزة تتناسب مع أدميته وذلك من خلال تحديد الاحتياجات الفعلية وحصر أعداد الأطباء والممرضين العاملين بالمستشفى وتحديد قدراتهم الوظيفية لتنميتها وتأسيس مراكز للتميز المهني يتم فيها تدريب الاطباء مهنياً ونفسياً ومعنوياً ومتابعته عن طريق إنشاء برنامج إداري محكم للمراقبة ومراجعة الأداء.

من جانبه أشاد المحافظ ببرنامج “جسور” الذي يساهم في تطوير القطاع الصحي خاصة في أسيوط مركز الصعيد والتي تخدم الالاف من مواطني المحافظات المجاورة لافتاً إلى أن المحافظة تتبنى مشروع آخر لتطوير 31 وحدة صحية بالقرى والمراكز فضلاً عن الارتقاء بخدمات 3 مستشفيات مركزية في شمال وجنوب وشرق أسيوط لخدمة مواطني المحافظة جميعاً.

وأشار “كشك” إلى أهمية وضع برنامج لتوعية المواطنين بالوقاية خاصة في حالات الطوارئ والاصابات بسرعة الوصول إلى وحدة الخدمة خاصة في ظل وجود ربط بين المستشفيات وتحويل الحالات الحرجة والذي تم تفعيله منذ فترة وحدد المحافظ جدول زمني بحد أقصى أسبوع لحصر الاحتياجات والمتطلبات الفعلية ورفع مذكرة بواقع وحدات الطوارئ والعناية المركزة بالمستشفيتين وإمكانياتها والمطلوب لتطويرها ووصولها لتقديم أفضل رعاية صحية متميزة للمواطن.

فيما طالبت الدكتورة وفاء وكيلة نقابة الاطباء بأسيوط بضم وحدة العناية المركزة بمستشفى الصدر إلى منظومة التطوير حيث انها الوحيدة على مستوى الصعيد وتحتاج إلى منظومة عمل وتدريب للكوادر الطبية على الاجهزة الحديثة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *