التعليقات

  1. اليس من الانصاف ان يطلق لقب شهيد على هؤلاء الجنود حماة الوطن من البلطجية والذين يقدمون ارواحهم فداءا لمصر اما جانب البلطجية فهم شهداء ويصرف لهم الالاف من دم المواطن الغلبان ودمه فى رقبة الجميع لابد له من القصاص ويتاجر الموتورون من السياسيين والاعلاميين بدمه ويظهر له اباء وامهات يولولن فى الفضائيات لاغراض خبيثة فى نفوس فاسدة تريد اشعال الوطن ولماذا هذا التوقيت بالذات هل الشهيد هو من يلقى القنابل على الشرطة ويعطل المصالح العامة ويقطع الطرق الاعلام الفاسد هو من اجج هذه الافعال القذرة ومن اين تعرف الكاميرات مواقع وتوقيت الاحداث قبل وقوعها فتبادر بالهرولة لتكون فى خضم الاحداث من الصباح حتى تتاجج الاحداث قبيل غروب الشمس وكانه مسلسل يتكرر بصورة مملة مقيتة من بلد لاخرى وكاننا نلعب اعلان جمهورية كذا ما هذا الاسفاف يا ولاد…الله يلعنكم ” الفتنة نائمة لعن الله من اوقظها”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *