التخطي إلى المحتوى

 

 

 

كتبت – ايمان مصطفى

 

 

أعلان وثيقة التوافق على المبادئ الأساسية للدستور الجديد للبلاد التحالف الديمقراطى يجدد الثقة فى القوات المسلحة و مجلسها الأعلى .

أعلنت أمس الخميس 7 يوليو أحزاب التحالف الديمقراطى من أجل مصر وثيقة التوافق على المبادئ التى تراعى فى الدستور الجديد لمصر و جددت احزاب التحالف الديمقراطى ثقتها و تقديرها و اعتزازها بالقوات المسلحة متمثله فى المجلس الأعلى للقوات المسلحة متمثلة فى المجلس الأعلى للقوات المسلحة و الدور الوطنى الذى يقومون به و أنحيازهم للشعب المصرى لتحقيق أهداف الثورة المصرية العظيمه .

 

و كان رؤساء و ممثلو أحزاب التحالف الديموقراطى من أجل مصر (28 حزبا) قد عقدوا أجتماعاً أمس الخميس 7 يوليو فى مقر حزب الوفد و أستمر الأجتماع نحو ساعتين و نصف و عقب الأجتماع انعقد مؤتمر صحفى أكد خلاله الدكتور السيد البدوى رئيس حزب الوفد أن اجتماع اليوم هو الرابع للتحالف الديموقراطى من أجل مصر .

و أضاف د . السيد البدوى رئيس حزب الوفد أن الاجتماع ناقش قرار مجلس الوزراء الذى صدر أمس و الخاص بقانون مجلسى الشعب و الشورى و الذى يتعارض تماما مع مشروع قانون مجلسى الشعب و الشورى الذى قدمه التحالف الديموقراطى من أجل مصر و لذلك أصدرت أحزاب التحالف الديموقراطى من أجل مصر 28 حزبا بياناً بهذا الشأن .

و قام بتلاوة البيان فى المؤتمر الصحفى الدكتور محمد مرسى رئيس حزب الحرية و العدالة فيما يلى نص البيان .

بيان حول قانون مجلسى الشعب والشورى

( تؤكد  أحزاب التحالف الديمقراطى 28 حزباً  مجددا تمسكها بالمبادىء الأساسية فى مشروع قانون مجلسى الشعب والشورى الذى قدمته الى المجلس الأعلى للقوات المسلحة و إلى  مجلس الوزراء وفى مقدمة هذه المبادئ  اجراء الأنتخابات بالقائمة النسبية المغلقة غير المشروطة للاحزاب و المستقلين لضمان تكافؤ الفرص بين جميع المواطنين.

 

و تدين الاحزب المجتمعه موقف مجلس الوزراء الذى أصدر مشروع قانون لمجلسى الشعب والشورى دون أن يتشاور مع الأحزاب السياسية باعتبارها المعنية بالأنتخابات بالرغم من اعلان المجلس الأعلى للقوات المسلحة ضرورة اجراء حوار مجتمعى قبل اصدار هذا القانون .

 

ولما كان أى حوار مجتمعى حول قانون تنظيم العملية الأنتخابية لا يمكن أن يكون حورا بدون مشاركة الأحزاب السياسية .

 

ولما كان مجلس الوزراء قد تجاهل الأحزاب وأصر على أصدار مشروع لقانون فى غيابها ضاربا عرض الحائط بأبسط قواعد الديمقراطية التى قامت ثورة 25 يناير من أجل تحقيقها .

 

 

لذا تعلن أحزاب التحالف الديمقراطى  المجتمعة اليوم أنها ليست معنية بهذا المشروع الذى يعيد انتاج المهازل الأنتخابية التى عانى منها الشعب طويلا وتؤكد تمسكها بمشروع القانون الذى قدمته من قبل .)

 

و أكد خلال المؤتمر الصحفى د. السيد البدوى رئيس حزب الوفد ان أجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة مع الأحزاب منذ أيام شهد تأكيد قيادات المجلس العسكرى انهم ليسوا معنيين بطريقة الأنتخاب لكن يقررها الشعب المصرى و الأحزاب شريطة ان لا تكون متعارضة مع الدستور كما طلب المجلس الأعلى للقوات المسلحة ان يتقدم التحالف  بمذكرة حول مشروع القانون الذى تقدمنا به و الذى يطالب بإجراء الأنتخابات بالقائمة النسبية المغلقة للأحزاب و المستقلين  و هذا المشروع لا يتعارض مع الدستور و أشار رئيس حزب الوفد ان رئيس الأركان أكد ان المجلس العسكرى حريص على ان يقدم نموذجاً يدرس فى الديمقراطية و حرصه على ترك السلطة للمدنيين فى اقرب فرصة .

 

و أضاف د. السيد البدوى انه تحدث اليوم مع رئيس الأركان عقب صدور موافقة مجلس الوزراء على قانون مجلسى الشعب و الشورى فأكد له رئيس الأركان انه لن يكون هناك تسرع فى أصداره  و انه ينتظر المذكرة التى ستقدمها أحزاب التحالف الديمقراطى من أجل مصر و هى مذكرة ستؤكد دستورية مشروع قانون مجلسى الشعب و الشورى الذى أعدته أحزاب التحالف و انه متوافق مع الدستور .

 

و قال د. السيد البدوى :إلسنا فى خصومة مع القوات المسلحة و لا يجب ن تكون هناك خصومة مع القوات المسلحة  التى انحازت للشعب المصرى فى ثورته و كانت جزءاً فاعلاً فى نجاح الثورة كما نقدر الدور الوطنى للقوات المسلحة و المجلس الأعلى  للقوات المسلحة الذى يقوم حتى الآن .

 

و خلال المؤتمر الصحفى أكد الدكتور محمد مرسى رئيس حزب الحرية و العدالة ان أحزاب التحالف سوف تصر على مشروع قانون مجلسى الشعب و الشورى و سيكون هناك لقاء لهذه الأحزاب الـ 28 يوم الأربعاء القادم الساعه الواحدة ظهراً فى مقر حزب الحرية و العدالة لنرى ما حدث و نأمل ان تحدث استجابة لرغبة الأحزاب.