نيويورك تايمز : الفلوجة كما كانت مقبرة الامريكان فهى الان مقبرة لديكتاتور العراق

نيويورك تايمز : الفلوجة كما كانت مقبرة الامريكان فهى الان مقبرة لديكتاتور العراق
المالكى

كتب – محمد لطفى ووكالات :

قالت جريدة “نيويورك تايمز ” الا مريكية، إنه يجري اقتلاع “ديكتاتور” آخر من المنطقة العربية، وإن العراق هو الحلقة القادمة في “الربيع العربي”.

 

 

وذلك على خلفية تصاعد وتيرة الاحتجاجات في العراق يوما بعد آخر، وجمعة بعد الثانية، واشتراك أعداد متزايدة في هذه الاحتجاجات.

 

 

وبدأت الاحتجاجات في العراق من محافظة الأنبار قبل عدة شهور، إلا أن وتيرتها تصاعدت في الأسابيع الأخيرة، وامتدت إلى العديد من المدن بما فيها العاصمة بغداد التي تقول “صنداي تليجراف” إنها تشهد نفس المظاهر التي شهدتها دول الربيع العربي، بما في ذلك مخيم للاحتجاج، وأعداد كبيرة من المحتجين الذين يهتفون بسقوط حكومة نوري المالكي.

 

 

وأقام آلاف المحتجين مخيماً دائماً للاحتجاج في مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار، كما نصبوا مكبرات الصوت مطالبين برحيل “الديكتاتور”، في إشارة إلى رئيس الوزراء نوري المالكي، بينما تشهد مدينة بغداد مظاهرات أسبوعية بعد صلاة الجمعة تطالب بإسقاط النظام.

 

 

ويقول تقرير لجريدة “صنداي تليجراف” إن مدينة الفلوجة التي يسميها العراقيون “مقبرة الأمريكان”، والتي سبق أن شهدت أعنف المعارك مع الجيش الأمريكي، وضمت أشرس المقاتلين، تشهد حالياً مخيماً للاحتجاج ضد النظام العراقي أشبه بمخيم الاحتجاج في ميدان التحرير بالعاصمة المصرية القاهرة، والذي أدى إلى إسقاط نظام الرئيس حسني مبارك.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *