أوباما يعين غوردون منسقاً جديداً لشؤون الشرق الأوسط

أوباما يعين غوردون منسقاً جديداً لشؤون الشرق الأوسط
غوردون

وكالات:

عين الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، خبير السياسة الخارجية المخضرم فيليب غوردون منسقاً جديداً لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والخليج، بحسب ما أعلن البيت الأبيض السبت.

وسيتولى غوردون منصبه الجديد كأحد موظفي مجلس الأمن القومي في 11 مارس/آذار.

وشغل غوردون منصب مساعد وزير الخارجية للشؤون الأوروبية والأوروبية الآسيوية منذ مايو/أيار 2009، حيث تولى مسؤولية السياسة الأمريكية في 50 بلداً إضافة إلى الحلف الأطلسي والاتحاد الأوروبي.

وقبل ذلك عمل مستشاراً لأوباما للسياسة الخارجية خلال حملته الانتخابية في 2008.

ويأتي هذا التعيين قبل أسبوعين من الزيارة التي يعتزم أوباما القيام بها إلى الأردن وإسرائيل، كما يأتي بعد ساعات من وصول وزير الخارجية الأمريكية الجديد جون كيري إلى القاهرة في أول زيارة له إلى عاصمة عربية ضمن جولته الخارجية الأولى التي بدأها في أوروبا ويختتمها في الخليج.

ووصف توم دونيلون، مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض فيليب غوردون بأنه عضو رئيسي في فريق السياسة الخارجية لأوباما، مؤكداً أنه “الشخص الأمثل” لتنسيق السياسة الخارجية للولايات المتحدة.

وقال دونيلون إن عمله في مجالات الأمن الدولي والاقتصاد الدولي والشؤون الأوروبية والشرق الأوسط، يجعل منه الشخص الأمثل لتنسيق سياستنا في أوقات التحديات الكبرى هذه، والانفتاح في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والخليج.

وينضم بذلك غوردون إلى فريق يضم بونيت تالوار، المستشار الخاص للرئيس أوباما ومدير قسم دول الخليج وإيران والعراق، كما يضم بريم كومار، المدير المؤقت لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *