نفتح ملف انهيار جسور النيل بقنا..أهالى القلمينا بقنا يطالبون بمدافن بديلة وحماية حجرية لجسور النيل

نفتح ملف انهيار جسور النيل بقنا..أهالى القلمينا بقنا يطالبون بمدافن بديلة وحماية حجرية لجسور النيل
عبد الظاهر

كتب – زيدان القنائى:

 أرسل  مكتب محافظ قنا  ردا على النائب محمد عبد الظاهر حمد عضو مجلس الشورى عن حزب الحرية والعدالة الدائرة الشمالية  بعد تقدمه بطلب نيابة عن اهالى قرية القلمينا بالوقف  وعنهم عبد الصمد عبد المبدى يلتمس فيه تخصيص مساحة من ارض الصحراء المقابل لقرية القلمينا لتكون مدافن بديلة لاهالى القرية وافادت الوحدة المحلية لمركز الوقف بان الارض المقابلة للقرية هى ارض زراعية تم التعامل عليها من قبل هيئة الاملاك بقنا بمظاهر البيع والايجار ويليها من الناحية الغربية ارض تابعة لهيئة تعمير الصحارى.

 كما تقدم  عبد الظاهر بطلب الى وزارة الموارد المائية والرى لاحلال وتجديد الجسور بحوض الجزيرة نمرة  28 وبعد دراسة الملف من قبل  قطاع تطوير وحماية نهر النيل وفرعية تبين انه تم تنفيذ اعمال حماية حجرية لجسور نهر النيل بالمنطقة عام 2002 وحدث انهيار فجائى تلاه تنفيذ اعمال حماية للمرة الثانية بمبانى العملية والعمليات المنفذة خلال المرتين تمت بدون قيام معهد  بحوث النيل بدراسة الموقع وتمت موافقة مصلحة الرى على تكليف معهد بحوث النيل لدراسة المشكلة.

التعليقات

  1. أرجو من الأستاذ زيدان تحري الدقة وأرجو الكشف عن صاحب الفكرة الصحيح عن تخصيص مدافن للقرية ونشر اسمه بدل من الاسماء المستعارة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *