التربية والتعليم تحقق فى حرمان التلميذة غير المحجبة من التكريم بمدرسة العامرية.

التربية والتعليم تحقق فى حرمان التلميذة غير المحجبة من التكريم بمدرسة العامرية.
تلميذه

كتب – محمد ربيع الشلوي:

أكد المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم، أن الوزارة سترسل، اليوم السبت، لجنة متابعة للتحقيق فى واقعة حرمان تلميذة بمدرسة أسماء بنت أبى بكر بالعامرية بالإسكندرية من التكريم لعدم ارتدائها الحجاب، مشيرا إلى أن الوزارة ستعقد مؤتمرا صحفيا صباح بمقر المدرسة تكشف فيه نتائج التحقيق فى تلك الواقعة.

وقال محمد السروجى، إن الحوادث الفردية أصبحت تتخذ أبعادا سياسية، وهو الأمر الذى يجعل الوزارة فى مرمى اتهامات الرأى العام.

وكان نشطاء قد تداولوا صورة على موقع التواصل الاجتماعى “الفيس بوك” لطالبة تدعى هبة محمد، بمدرسة أسماء بنت أبى بكر، بالعامرية محافظة الإسكندرية، وهى ترفع لافتة كتبت عليها: “اتحرمت من تكريمى لأنى مش محجبة، بس إحنا هنفضل فى الميادين لحد ما نساوى بين كل المصريين”، إمضاء: “تلميذة من الثوار”.

وأوضح المتحدث باسم “التربية والتعليم”، أن الطالبة إذا كان لها حق وتم التعدى عليه بالفعل، فقانون التعليم يسمح لها ولولى أمرها بالتقدم بشكوى فى الإدارة التعليمية، مشدداً على أنه لا يوجد ما يسمى بـ”الحجاب” فى المدرسة، وإنما يوجد “زى مدرسى” يتوجب على كل الطلاب الالتزام به، وغير ذلك يعتبر الطالب مخالفا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *