انصراف المعترضين على إهانة ابن الرئيس لضابط من أمام منزل الشرقية‎

انصراف المعترضين على إهانة ابن الرئيس لضابط من أمام منزل الشرقية‎
اجتماع-العسكري-برئاسة-مرسي-ناقش-الوضع-الراهن-واثره-على-الأمن-القومي

كتب- حنان جبران:

سادت حالة من الهدوء الحذر أمام مسكن الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية بمنطقة فبلل الجامعة بالقومية دائرة قسم ثانى الزقازيق، وذلك بعد انتهاء خدمة الملازم أول أحمد حمدى المكلف ضمن الخدمات المعينة لتأمين مسكن الرئيس. وانصرف الضباط المتضامنين مع الضابط من أمام مقر الرئيس، وذلك بعد خروج الضابط من ديوان عام المديرية وتأكيده لهم أن القيادات الأمنية لم تضغط عليه للتنازل، وأن اللواء محمد كمال مدير أمن الشرقية وعده شخصيا بتصعيد الأمر لوزير الداخلية.

كما قامت بعض قيادات المديرية باحتواء الأمر، وأكدت للضباط أن “حمدى” لم يتعرض إلى أى ضغوط وأنه يمتلك حق التصرف فى تحرير محضر بالواقعة من عدمه.

يشار إلى أن “حمدى” كان قد تلقى اتصالا هاتفيا من “أسامة” نجل الرئيس الأوسط اعتذر له خلاله على سوء معاملة أخيه “عبد الله” نجل الرئيس الأصغر له وإهانته أمام طاقم تأمين منزل الرئيس بعدما تأخر فى إزالة الحواجز الحديدية التى تسمح له بالمرور بسيارته إلى المنزل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *