يحدث فى مصر فقط !

يحدث فى مصر فقط !
أحمد مصطفى الغر

أحمد مصطفى الغـر:

■ فى مصر فقط : يخرب البلطجى فى منشأت البلد تحت دافع الحرية ومتستراً بالثورة ، وإذا أُلقى القبض عليه .. يصير بطلاً ثائراً وناشطاً مقيداً يجب الافراج عنه فوراً ، ولو قتل يصبح شهيداً وله نصب تذكارى وذكرى سنوية تحتفل بها أحزاب المعارضة !

■ فى مصر فقط : النظام الحاكم و الأحزاب المتحالفة معه يمارسون دور المعارضة أيضا !

■ فى مصر فقط : يذهب أحد مرشحى الرئاسة السابقين الى أداء مناسك العمرة فى دبى ، ولا يعود إلى ألان .. ربما ينتظر رمى الجمرات فى أبوظبى !

■ فى مصر فقط : بعض القرارات الهامة تعلنها “الجزيرة مباشر مصر” كأخبار عاجلة قبل أن يعلم بها أحد فى مصر كلها ، وربما حتى المتحدث الرسمى نفسه !

■ فى مصر فقط : تقوم الثورة لإسقاط النظام ومحاكمة رموزه ، فيخرج رموزه براءة .. ويسجن ويسحل الثوار !

■ فى مصر فقط : مصر لها عدد من السفارات والقنصليات فى دول العالم .. أكثر من عدد سفارات الولايات المتحدة الامريكية نفسها ، وعدد الدبلوماسيين المصريين فى بعض الدول أكبر من عدد الرعايا المصريين فيها !

■ فى مصر فقط : من قاطعوا الانتخابات الرئاسية فى جولتها الثانية وأعلنوا ذلك صراحة ، يظهرون كل ليلة فى الفضائيات وكل صباح على صفحات الجرائد  للتأكيد على أنهم نادمون على إنتخابهم لمرسى !

■ فى مصر فقط : الحكومة تدعم الغاز والبنزين للسفارات الاجنبية و للبعثات الدبلوماسية الأجنبية !

■ فى مصر فقط : لا يوجد مستثمر أجنبى فى مصر يخسر ، سواء منذ لحظة شرائه للمصنع أو الشركة الحكومية بتراب الفلوس ، وحتى تسريح العمال وبيع الأرض أو هدمها و بناء مول تجارى عليها !

■ فى مصر فقط : الشركات والمصانع تستخدم الغاز والمحروقات المدعومة ، وبالرغم من ذلك تظل سلعها ومنتجاتها مرتفعة الثمن.

■ فى مصر فقط : النظام الحاكم هو من يرجو المعارضة كى تتحاور معه ! ، والمعارضة تتمنع و تعتقد أن الشارع يساندها بالرغم من رموزها لا يمثلون سوى أنفسهم!

■ فى مصر فقط : تُناقش الأحكام القضائية فى برامج التوك شو ، ويتم تحليلها والنزاع بشأنها بين الضيوف ، وتنتهى الحلقة دائما بــ : لا تعليق على احكام القضاء !

■ فى مصر فقط : أياً ما كانت المشكلة و مع أى جهة مختصة تكون ، وفى حالة الرغبة فى الاضراب او الاعتصام او التظاهر .. فالخيار دائما : ان يتم قطع شريط السكة الحديدية والاعتصام عليه !

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *