التخطي إلى المحتوى

 

 

 

 

 

 

كوينتانا، المكسيك (CNN):

 

اعتقلت السلطات المكسيكية امرأة في التاسعة عشرة من عمرها لمحاولتها تهريب زوجها من سجن في حقيبة ملابس، وفقاً لما ذكرته سلطات ولاية كوينتان روو المكسيكية.

ووفقاً لمسؤولين في سجن مدينة تشيتومال، فقد ألقي القبض على المرأة واسمها ماريا ديل مار آرخونا وهي تغادر السجن، وتدفع حقيبة ملابس كبيرة تجرها على عجلات.

وأوضح المسؤولون أنها كانت تصعد درجات السجن أثناء مغادرتها فاصطدمت الحقيبة بالدرجات وتحرك شيء بداخلها فلاحظها الحراس وأوقفوها بعد أن بدت مضطربة وعصبية.

وعندما فتح الحراس الحقيبة وجدوا زوجها خوان راميرز تيخيرينا، المحكوم بالسجن المؤبد لحيازة أسلحة بصورة غير مشروعة، مكوماً بداخلها.

وتأتي الحادثة بعد أشهر من اكتشاف الشرطة لبار داخل سجن في شمال المكسيك، ويقدم المشروبات الكحولية من فودكا و”تاكيلا” وجعة.

وأوضح المتحدث باسم شرطة كوينتانا روو أنه من الصعب تهريب نزيل من السجن، خصوصاً وأن هناك ثلاث نقاط تفتيش للمغادرين، وتم القبض عليها عند نقطة التفتيش الأولى.

وأوضح أنه كان سيطلب منها فتح الحقيبة عند أي من هذه النقاط الثلاثة، وتساءل قائلاً: “لا أدري بماذا كانا يفكران؟”

وأظهرت الصورة التي نشرت للحقيبة رجلاً مكوماً بداخلها على شكل جنين.، وكان يغطي وجهه عندما أعيد إلى السجن.

وتم احتجاز زوجته، الحامل في شهرها السادس، وهي تواجه الآن عدة تهم.