عاجل: بدء حملة توقيعات بالاسماعيلية و بورسعيد و السويس لتفويض الجيش لإدارة البلاد

عاجل: بدء حملة توقيعات بالاسماعيلية و بورسعيد و السويس لتفويض الجيش لإدارة البلاد
6 ابريل

كتب- مصطفى دياب:

أصدر  ائتلاف 25 يناير ونقابة المتعطلين عن العمل و حركة 6 أبريل المستقلة (ببورسعيد – الإسماعيلية – السويس)، بيان عاجل أعلنوا من خلاله عن بدء حملة توقيعات من الأهالى لتفويض الجيش لإدارة شئون البلاد لحين انتخاب “مجلس وطنى” لمدة لاتزيد عن سنة ووضع دستور جديد ومجلس وطني وحكومة انتقاليه تدار بواسطه الكفاءات وزرع شباب الثوره في إدارة البلاد ليكتسبوا الخبرة.

وقرر المشاركون بالحملة عبر بيان صادر عنهم بدء حملة التفويضات يوم الأحد القادم لتخطى عقبة حكم الإخوان وإسقاطه وردا على إعتراض مؤسسات الدولة الحكومية متمثله فى الشهر العقارى الحكومى من رفضها الإمتثال لعمل ذات التوكيلات بإعتبارها وثيقة حيث يمتنع مكتب التوثيق بقرار من السيد الوزير برفض عمل هذه التوكيلات وذلك لتسيير أمور الدولة معللين ذلك بأنه مخالف للتعليمات.

كما تقرر تنظيم حملات طرق الأبواب بالإضافة لتوكيلات إلكترونية (و التى تعتبر سند قانونى معترف به ) لدعوة القوى الشعبية المعارضة لنظام الحكم لتدخل القوات المسلحة كما تدخلت في يناير 2011.

وأكد البيان على خمسة مطالب هى تعهد الجيش بإدارة البلاد لمدة سنه واحدة تبدأ من منتصف مارس 2013 وحتى14مارس 2014 وخلالها يتم القصاص العادل من نظام مبارك وقيادات المجلس العسكرى والإخوان فيما يخص الشهداء والفساد وإسترداد الأموال وصياغة دستور جديد بمشاركة كافة المؤسسات بالدولة بإنتخاب أعضاء اللجنة التأسيسية وآلية تضمن وجود الفلاحين والحرفيين والعمال والمتعطلين والمستقلين وسياسيين وطنيين بينما يقوم بصياغة الدستور وأهل القانون وفقهاء دستوريين بما يضمن الحقوق التى اكتسبها الشعب من الثورة وليحدد صلاحيات الرئيس وكيفية محاسبته مع التأكيد على أن مصر دولة إسلامية ويلجأ المسيحيين لتشريعاتهم فيما يخص الأحوال الشخصية وما يخضع لأمورهم الدينية.

وطالب البيان بإستقلال كافة المؤسسات بضوابط يحكمها الدستور وأن يتم تعيين رؤساء المؤسسات والهيئات بالإنتخاب من داخل كل مؤسسة أو هيئة ورفض تعيين المحافظين على أن يتم إنتخابهم من أهل المحافظة نفسها وأن يكون القائمين على الأمن من المحافظة ذاتها وأن تكون مصر دولة برلمانية ويرعى البرلمان الجهة التشريعية لضمان التواصل مع إحتياجات الشعب وتطورات الأوضاع فى الشارع نظرا لكون النائب البرلمانى مرشح من خلال طوائف الشعب.

وتحدث البيان عن تكوين مجلس علماء فى كافة المجالات فى مصر وخارجها تكون مهمته دراسة مشروعات قومية من خلال علمائه ليضمن بها التقدم بمصر ويتم عرض هذه المشروعات لمناقشتها فى مجلس الشعب وفى حالة الموافقة عليها يتم رفعها لرئيس الجمهورية لإقرارها على أن تكون كافة المقترحات بمشاركة قيادت شريفة من القوات المسلحة واللجنة المشكلة للمجلس الوطنى.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *