اقتصادي :أهمية وجود فرع للبنك المركزي في النجف لكونه مرفئ أقتصادي متجدد

اقتصادي :أهمية وجود فرع للبنك المركزي في النجف لكونه مرفئ أقتصادي متجدد
البنك المركزي العراقي

النجف الأشرف- عقيل غني جاحم:

أكد الخبير الاقتصادي الأقدم سعيد عباس مرزة أن محافظة النجف الاشرف بأهميتها التجارية والاقتصادية والمصرفية والسياحية مؤهلة ليكون فيها فرع للبنك المركزي العراقي وكونها ايضا مرفئ أقتصادي متجدد وأسوة بمحافظتي البصرة والموصل ولوجود أكثر من (50) مصرف بين الحكومي والأهلي .

وأضاف مرزة: “محافظة النجف مؤهلة من السابق لفتح فرع للبنك المركزي لأهميتها التجارية والاقتصادية والمصرفية والسياحية” مبيناً أن مصرف الرافدين في النجف يحمل الرقم(7) ضمن فروعه في العراق وهذا ما يؤكد إن المحافظة مهيأة ليكون فيها إحداث مصرفي كبير.

وقال أيضا “أننا  نجد بالضرورة أن يكون هناك فرع في النجف يدير كل محافظات الفرات الأوسط لأن المدينة تعتبر من المدن الاقتصادية والصناعية الكبيرة جداً والتي يمكن من خلال البنك المركزي أن نسهل عمل هذه المصارف، مضيفاً “كل المصارف تحاول أن تأخذ موقع في المحافظة حيث يربو عدد المصارف على (50) بين  الحكومي والأهلي”.

وأوضح أن النجف هي الأولى في الاستثمارعلى مستوى العراق وبما فيها بغداد حيث أن 57 % من استثمارات البلد هي موجودة في المحافظة وهذه المشاريع تحتاج إلى نظام مصرفي ومراقبة مصرفية واقتصادية، مشيراً إلى أن ثلث التأمينات الحكومية هي في المحافظة وهذا كله يؤكد أن هناك وعي اقتصادي ومصرفي كبير.

وتابع مرزة “البنك المركزي هو بنك البنوك وهو الذي يهتم بالسلطة النقدية ويشرف على البنوك بصورة عامة ويتعامل مع الدولة أولا كنظام محاسبة ويتعامل مع المصارف ,لذلك عند أحداث فروع للبنك يجب أن تكون هناك ضرورة كبيرة جداً ووجود مصارف كبيرة أيضا لن دورة هو الأشراف والمتابعة والرقابة على تلك المصارف”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *