اعتصام صحفيو الصباح وبلاغ ضد مالك الجريدة ورئيس التحرير‎

اعتصام صحفيو الصباح وبلاغ ضد مالك الجريدة ورئيس التحرير‎
جريدة الصباح

كتب- سويفى رشدى:

تقدم صحفيو جريدة الصباح ببلاغ إلى قسم الدقى برقم 1280 ضد مالك الجريدة الدكتورأحمد بهجت وأسامة عز الدين رئيس مجلس الادارة ووائل الإبراشى رئيس التحرير .

وأكدوا فى بيانهم أن ادارة الصحفية أخلت بشروط التعاقد معهم شفهيا، حينما أكدت لهم أنه سوف يتم عمل عقود لهم والتأمين عليهم وهو الأمر الذى لم يحدث رغم أختصام الضرائب من رواتبهم الشهرية .

وقال البيان رغم أن الصحيفة أخلت بتعهداتها إلا أن الصحفيين أدوا واجبهم المهنى بما لايخل بسير العمل وللحفاظ على استمرار الصحيفة.

موضحا أن الرواتب كانت تتاخر حتى إلى ما بعد يوم 15 فى الشهر وقد صبر الصحفيون على هذا “الغبن”بلا تبرم حرصا على التجربة.

أكد صحفيون جريدة “الصباح ” أن قرار مجلس الإدراة تحويل الجريدة من يومى إلى اسبوعى محاولة غير مفهومة للقضاء على محاولة شابة نجحت فى وقت قياسى باقل الامكانيات المادية .

وقال الصحفيون فى بيانهم الأول حول أزمتهم أن الجريدة لم تعطيهم الأجر العادل وتاجرت باحلامهم واضاعت على كثير منهم فرص العمل فى بمؤسسات أخرى، لكنهم تحملوا ايمانا بتجربتهم، ووافقوا على الأجور المنخفضة نظرا للظروف المادية الصعبة التى يمر بها مالك الجريدة أحمد بهجت موضحين أن الإدارة فاجأتهم اليوم بمنشور تم توزيعه بمقر الجريدة أن غدا الخميس اخر ايام العمل كما لوكانوا عمال تراحيل .

وجاء فى البيان أن رجال أمن البناية التى يقع بها مقر الصحيفة بالمهندسين هددوا بعدم السماح للصحفيين بالصعود أو النزول من مكاتبهم بعد العاشرة مساء .

ويعتصم نحو 175 صحفيا والعدد فى تزايد مستمر بمقر الصحيفة ولوح عدد منهم فى الدخول فى إضراب مفتوح عن الطعام، فى حال لم تستجب الادارة لمطالبهم .

وأكد البيان أن عددا من الصحفيين مغتربون وفدوا إلى القاهرة وتركوا وراءهم أسرهم ولامصدر دخل لهم سوى الصحيفة التى منحوها جهودهم واعصابهم ووقتهم .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *