بيان إدانة من “الإشتراكيون الثوريون” حول الإعتداء على ثوار الفيوم وفض اعتصامهم بالقوة

بيان إدانة من “الإشتراكيون الثوريون” حول الإعتداء على ثوار الفيوم وفض اعتصامهم بالقوة
الاشتراكيون

كتب – محمد حسين:

أصدرت حركة “الإشتراكيون الثوريون” بالفيوم بيان إدانة حول واقعة الإعتداء على ثوار ومعتصمي الأحزاب السياسية المعارضة صباح الاثنين بعد أن قرروا الدخول في عصيان مدني أمام مبنى ديوان عام المحافظة ؛ تضمانا مدن القناة و المطالبة برحيل المحافظ وإسقاط النظام والقصاص للشهداء منذ بداية اندلاع الثورة المصرية في 25 يناير.

و أكدت الحركة في بيان لها أن الثورة التي هزمت بلطجية مبارك قاردة على مواجهة مليشيات الإخوان , وأدان البيان الإعتداء الهمجي من المئات من جماعة الإخوان المسلمين وأنصارها بضرب وسحل الثوار المعتصمين أمام مبنى المحافظة صباح يوم الاثنين , وقيام قوات الشرطة بدور المتفرج مدعية بذلك ممارسة الحياد بين معتصمين سلميين يحملون لافتات ورقية ومجموعات تحمل الشوم والمواسير الحديدية والصواعق الكهربائية , ولم يستمر الحياد السلبي فبعد أن انتهت المليشيات من عملها قامت الشرطة بالقبض على المعتصمين المسحولين وتحويلهم إلى النيابة.

فيما أكد البيان قيام اللجنة القانونية بالحركة بتوكيل كلا من محمود حسن و حسن مصطفى بالحضور مع المعتصمين باسم الإشتراكيون الثوريون بالإضافة إلى بعض محامي لجنة الحريات بحزب التحالف الشعبي الإشتراكي.

و تابع البيان ” وحركة الاشتراكيون الثوريون اذ تتوجه بالتحية للمعتصمين الذين تحملوا بشجاعة هذا الاعتداء الإجرامي فأنها تؤكد على أن مثل هذه الأفعال لن ترهب الثوار ولن تثنيهم عن مواصلة نضالهم من أجل تحقيق أهداف الثورة, وتعمل الحركة الآن بالتنسيق مع جميع القوى الثورية بالفيوم للخروج برد قوي على هذا الاعتداء السافر فى حق الثورة والذى تتحمله جماعة الإخوان المسلمين وذراعها السياسي حزب الحرية والعدالة والداخلية المدجنة والمحافظ الذى يؤكد ولائه لأسياده الجدد”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *