المعلمون المؤقتون بـ”أبو حماد” يطالبون برواتبهم منذ سبتمبر‎

المعلمون المؤقتون بـ”أبو حماد” يطالبون برواتبهم منذ سبتمبر‎
المعلمون-المؤقتون

كتب- حنان جبران:

يواجه 9 آلاف معلم ومعلمة بإدارة أبو حماد التعليمية بالشرقية صعوبات كثيرة، بسبب عدم صرف رواتبهم منذ شهر سبتمبر الماضى وسلكوا كل الطرق القانونية واعتصموا وقطعوا السكك الحديدية وأضرب بعضهم عن الطعام دون حل، مما دفع عدد منهم إلى الإعلان عن رغبتهم فى إسقاط الجنسية المصرية عنهم واللجوء لدول أجنبية منها أمريكا لشعورهم بالمهانة فى بلدهم وعدم احترام آدميتهم.

قال عدد منهم إن نائب الشورى عن “الإخوان” نقل ابنته التى كانت من ضمن المؤقتين إلى إدارة “القرين” واتهموا مدير الإدارة بالتعنت ورفضه صرف رواتبهم، بينما أكد بعضهم عن عزمه إقامة دعاوى قضائية ضد الرئيس مرسى بصفته رئيس الدولة ومسئول عن توفير أجورهم.

وعقد حزب التحالف الاشتراكى الشعبى مؤتمر لمناقشة مشكلات المعلمين المؤقتين بمقرة الخاص أمس الاثنين، بعدما أغلقت ثلاثة قاعات حكومية بالمركز أبوابها ورفضت استقبالهم. وقال العشماوى الدمرداش المحامى عضو الحزب إنه ستتم إقامة دعوى بموجب قانون الحد أدنى للأجور لأن أجورهم متدينة للغاية، لافتا إلى أن الراتب الذى يتقاضونه 100 جنيه لا يكفيهم وكذلك المطالبة بتثبيتهم.

كان محافظ الشرقية قرر إحالة مدير الإدارة السابق هو والموظفين للنيابة العامة بسبب ما شاب التعاقدات من مخالفات، كما قرر نقل مديرة إدارة أبو حماد التعليمية إلى ديوان عام مديرية التربية والتعليم لحين انتهاء التحقيقات، ونقل مدير شئون العاملين بالإدارة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *