ايطاليا تواجه مأزقا بعد صدمة انتخابية

ايطاليا تواجه مأزقا بعد صدمة انتخابية
بيبي جريلو

وكالات:

واجهت ايطاليا مأزقا سياسيا يوم الثلاثاء بعد انتخابات اصبحت خلالها “حركة خمسة نجوم” بزعامة نجم الكوميديا بيبي جريلو اقوى حزب في البلاد ولكن هذه الانتخابات لم تؤد الى حصول حزب على اغلبية واضحة في البرلمان.

وذكر العنوان الرئيسي في صحيفة المساجيرو التي تصدر في روما “الفائز هو: اللا حكم” مرددا الاحساس بالمأزق الذي سيتعين على البلاد مواجهته خلال الاسابيع القليلة المقبلة عندما يضطر خصوم الداء العمل معا لتشكيل حكومة.

وفاز ائتلاف يسار الوسط الذي يتزعمه بيير لويجي بيرساني بمجلس النواب بنحو 125 الف صوت وحصل على معظم المقاعد في مجلس الشيوخ ولكنه لم يتمكن من الحصول على الاغلبية في المجلس الاعلى من البرلمان واللازم كي يتولى الحكم بمفرده.

واعلن بيرساني الفوز ولكنه قال ان من الواضح ان ايطاليا في “وضع دقيق للغاية.”

ولم يظهر جريلو وهو كوميدي تحول الى سياسي واستبعد في وقت سابق اي تحالف مع حزب اخر او كتلة يمين الوسط التي يتزعمها برلسكوني اي استعداد فوري للتفاوض.

وقال معلقون ان خصوم جريلو استخفوا بشعبية حركته التي وصفت نفسها بانه”ليست حزبية” ولاسيما جاذبيتها فيما بين الايطاليين الشبان الذين يجدون انفسهم بلا وظائف او افاق لمستقبل كريم.

وقال معلق في صحيفة لا ريبوبليكا التي تصدر في روما ان الحركة”غير الحزبيةاصبحت اكبر حزب في البلاد.”

وادى صعود جريلو في الاسابيع الاخيرة من الحملة الانتخابية الى جعل الانتخابات غير محسومة مع حضور مئات الالاف لتجمعاته للاستماع له يهاجم كثيرين ابتداء من ساسة ومصرفيين فاسدين وحتى المستشارة الالمانية انجيلا ميركل.

وفي غضون ثلاث سنوات نمت حركة خمسة نجوم التي يتزعمها جريلو والتي يدعمها بقوة جيل محبط من الايطاليين الشبان لم يتمكن من الحصول على وظيفة دائمة من مجرد جماعة هامشية الى واحدة من اكثر الحركات التي تتحدث عن القوى السياسية في اوروبا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *