خبراء: ضرائب التعاملات ستدفع البورصة لمزيد من التراجع.. وحذر من كسر مستوي الـ “5500”

خبراء: ضرائب التعاملات ستدفع البورصة لمزيد من التراجع.. وحذر من كسر مستوي الـ “5500”
البورصه

وكالات:

قال أحمد عبد الحميد العضو المنتدب للفروع بشركة “وثيقة” لتداول الأوراق المالية أن اعلان المعارضة السياسية في مصر عن مقاطعة الانتخابات البرلمانية التي دعا اليها رئيس الجمهورية في 22 ابريل القادم، تزيد من حالة الضبابية علي الاوضاع السياسية والاقتصادية للبلاد.

وأشار عبدالحميد، ان البورصة مرشحة لمزيد من التراجع بفعل تلك الاضطرابات السياسية وكذلك ما اثير حول فرض ضرائب جديدة علي تعاملات البورصة في اطار برنامج الاصلاح الاقتصادي المعدل للتوافق مع اشتراطات صندوق النقد الدولي للموافقة علي قرض الـ 4.8 مليار دولار والذي يعد بمثابة شهادة ثقة لجذب تمويلات أخري.

وانتقد العضو المنتدب للفروع بشركة “وثيقة” توقيت فرض مثل تلك الضرائب والتي ستعد عامل تنفير للاستثمار في البورصة المصرية حيث لا يوجد مثل تلك الضرائب في الاسواق المحيطة وهو ما سيعطيها ميزة تنافسية عن البورصة المصرية، ورهن فرضها بتحقيق الاستقرار وهدوء الاوضاع وتحقيق معدلات نمو جاذبة.

قالت الحكومة المصرية إن البرنامج الاقتصادي المعدل يستهدف فرض ضريبة دمغة بنسبة واحد في الألف على معاملات البورصة للبائع والمشتري.

وكشف البرنامج الاقتصادي المعدل إن الحكومة قررت “رسم دمغة واحد في الألف على معاملات البورصة للبائع والمشتري على نحو مماثل لما هو معمول به في العديد من الدول.”

من جانبه قال الدكتور محمد عمران رئيس البورصة المصرية قال في تصريحات له بأن إدارة البورصة بدأت فورا دراسة أثر القرار المفاجئ الذى إتخذته الحكومة اليوم بفرض رسوم ضربيبة(دمغة) على تعاملات المستثمرين بالبورصة سواء بالبيع أو بالشراء ومدى انعكاس ذلك على أداء سوق المال خلال الفترة المقبلة، مشيراً الي انه يعد دراسة كاملة من المنتظر أن يقدمها إلى رئيس الوزراء خلال الأسبوع الحالي حول أثر القرار مشيرا إلى أن الدارسة ستتطرق إلى تجارب الدول الأخرى التى تطبق مثل هذه الرسوم فى بورصاتها.

وقال وليد يسري المحلل الفني بشركة “وثيقة” لتداول الأوراق المالية أنه من الناحية الفنية فان كسر مستوي الـ “5500” نقطة سيدفع البورصة الي مزيد من التراجع في ظل الظروف الحالية وضعف قيم التداول، مشيرا الي أن الدعم عند مستوي “5450” نقطة.

وكانت مؤشرات البورصة المصرية أنهت تعاملات جلسة أمس، على هبوط جماعي، وانخفض مؤشرها الرئيسي “أى جى أكس 30″، بمقدار 0.57% تعادل 31.61 نقطة ليصل إلى مستوي 5548.21 نقطة متراجعاً أسفل مستوي الـ5500 نقطة. وانخفض مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “أى جى أكس 70″، بمقدار 0.58% تعادل 2.74 نقطة ليصل إلى مستوي 471.29 نقطة. فيما تراجع المؤشر الأوسع نطاقاً “أى جى أكس 100″، بمقدار 0.49% تعادل 3.94 نقطة ليصل إلى مستوي 798.33 نقطة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *