المجلس العالمى للصحافة يدين سحل الشرطة لصحفى الغردقة

المجلس العالمى للصحافة يدين سحل الشرطة لصحفى الغردقة
المجلس العالمي للصحافة

كتب- مصطفى دياب:

فى بيان عاجل تناقلته وكالات الأنباء الأوربية والعربية للمجلس العالمى الصحافة أدان فيه قيام الشرطة بسحل صحفى بالغردقة، ومن جانبه أكد مصطفى دياب ممثل المجلس بمصر عن قيام قوات الشرطة بقسم ثان بالغردقة قامت باطلاق القنابل المسيل للدموع لفض تجمهر أبناء البحر الاحمر بعد مشاجرة جرت فى شارع الاستاد بين أحد اصحاب المقاهى والمارين، مما أدى إلى بعض الاصابات فى كلا الطرفين، وقامت الشرطة بالقبض على المتشاجرين من الطرفين ووضعهم داخل القسم لاستكمال التحقيقات، و أثناء اجراء التحقيقات داخل القسم تجمهر المواطنون أمام القسم للمطالبة بالافراج عن زويهم وقامت الشرطة بأطلاق اعيرة الخرطوش والقنابل المسيل للدموع.

وأثناء الاشتباكات قام الصحفى مصطفى بكر بتغطية الحدث، وأثناء قيام الصحفى بعملة شاهد أحد المواطنين وهو يسحل بطريقة غير آدمية من قبل قوات الشرطة الموجودة أمام القسم، فخرج عن اصول المهنة و تقدم نحو القوات و أظهر تحقيق الشخصية للقوات لمحاولة انقاذ المواطن المسحول من بين يد القوات و الذى يفوق عددها اكثر من 25 من ضباط و افراد الشرطة، وعندما شاهده احد الضباط تقدم علية وانهال علية بالضرب والسب والقزف والسحل على الرغم من اظهار تحقيق الشخصية محرر صحفى وقامت القوات بادخال الصحفى إلى داخل القسم والاعتداء علية حتى كاد يلفظ انفاسة الاخيرة، وقام الصحفى بعمل محضر بالواقعة وعمل تقرير طبى، واثناء تواجد الصحفى فى مستشفى الغردقة العام لعمل الفحصات اللازمة رفض الطبيب وضع كل الاصابات فى التقرير بحجة أن جهاز الاشعة معطل .

وقد اعرب دياب عن انزعاجه لاستمرار السياسات الأمنية لوزارة الداخلية كما كانت في عهد “السفاح” حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق قائلا  “في الوقت الذي يقوم فيه آلاف الجنود من جهاز الأمن المركزي بالاعتداء علي التظاهرات السلمية وسحل وتعرية المواطنين علي خلفية نشاطهم السياسي تأتي واقعة الصحفي مصطفى بكر  لتوضح فشل وزارة الداخلية في حماية المواطنين وحفظ امنهم وسلامتهم ويقتصر دورها علي كونها ذراعا أمنية للسلطات و قد وصف هذه الافعال ” بالارهابية ”  و تسال مصطفى دياب قائلا اين العدالة الاجتماعية و اين الكرامة الانسانية التى كانت احد الاهداف الاساسية فى ثورة يناير المجيدة ؟؟

وطالب دياب اقالة مدير الامن سرعة إجراء تحقيق عاجل و شفاف في الواقعة وأن يأمر النائب العام الأجهزة الأمنية بضبط الجناة في أسرع وقت .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *