مرشد الإخوان السري

مرشد الإخوان السري
myistory man

علاء سعد:

إنتشرت هذه الأيام هتافات من أنواع يسقط حكم المرشد , و بيع بيع يابديع , هتافات تنم عن الغضب وتطرح بقوه وعي الشارع بما يحدث في كواليس الحكم بمصر , وفي مقابل هذه الهتافات تخرج علينا الجماعة وجهازها الإعلامي بإطروحات تحاول جاهدة لإعادة وعي الشارع إلي حالة الكمون والجمود والتيبس الرمي الذي يصيب الجثث فيما بعد الوفاة , حالة غريبة غير مسبوقه من التزييف والتزييف المضاد , وعملا بمبدأ كن أنت الإعلام البديل وعليه توجهت لبعض مصادري التي لها علاقة مباشرة بمرشد الجماعة , للتيقن والوقوف الإيجابي علي حقيقة الرجل الغامض الذي تدعي المعارضه إدارته لمصر , ولرئيس مصر.

وهي شهادة أنقلها كما وردت علي لسان أصحابها , الذين أثق جيدا فيهم واعرفهم حق المعرفه, واعرف انهم من المعارضين وبشدة لسياسة جماعة الأخوان ليس كحالة ناشئة ولكن كتاريخ ومواقف.

والشهادة علي لسان أصحابها , ان الرجل يعتبر من أنزه الناس , واكثرمن قابلوهم وعاملوهم شرفا وصدقا.

والناظر لخطابات المرشد , التي تنشر علي موقع الأخوان تحت عنوان ومسمي رسالة المرشد , يجدها دائما وابدا ما تحمل بين أحشائها رسائل روحية , تحاول ان تسمو بالأخلاق , وتعتمد علي الأيات القرأنيه , والأحاديث الشريفة وبعض من مواقف الأولين والسابقين. في محاولة لشحذ الهمم , ورفع المعنويات.والتحليل الجيد لخطابات المرشد , يجدها تعتمد الجانب الروحاني , تغذي قيم الجماعة لدي أعضائها , لتحثهم علي الإستمرار في طريقها , وتبني الصبر علي مايحدث. هذا مما قرأناه وفهمناه , وعلي الجانب الأخر , نجد تصرفات الجماعة , وسعيها الدئوب والحثيث لإثبات وتأسيس مباديء التمكين , والأخونة كإصطلاح إعلامي , في شيزوفرنيا منقطعة النظير فيما بين مايعلن في رسائل المرشد , وتصرفات الجماعة وذراعها السياسي , ورئيسها ورئيس مصر , الرجل يتحدث عن مكارم الأخلاق , ويخدر النفوس والأعضاء , والسياسة تقطع الأوصال وتؤسس التقسيم , وتمعن في تجاهل الشعب تجاهلا مقيتا لانهاية له.

المرشد يتبني رسائل في أقصي اليمين , والعريان والبلتاجي وغيرهم ينفون عملا وقولا وفعلا ما تخرج علينا تلك الرسائل وماتحويه من قيم روحيه , وكأن لسان حالهم يقول , هذه لنا وهذه لكم , هذه الرسائل لتعامل الجماعة فيما بينها , وما يفعله الزراع السياسي للجماعة يخص التعامل مع الشعب , كما لو أن الجماعة قد إستعمرت أرض مصر , وتتعامل معها بنفس منطق الإحتلال الإنجليزي.

أذكر مما أذكر جيدا , ماقاله صخلا نصر في مذكراته , عن الفارق بين معاملة الإنجليز للمصريين في مصر , وعن كيفية تعاملهم مع المصريين في إنجلترا , يستعمرون ويستعبدون في اراضي الغير , أما في أراضيهم  وأوطانهم فهم لا يجرؤن علي ممارسة نفس الوسائل. هكذا دائما إستعمار الفقراء والغلابة.

ولقد صدمت في المناقشات مع احد الناشطاء السياسين , أن حزب الحرية والعدالة أصبح لا يقبل عضوية المواطنين إلا إذا كانت مشفوعة بتوصية من احد اعضاء وقيادات جماعة الأخوان.

إن الواضح والجلي ان هذا الإنقسام والإختلاف الواضح والبين , فيما بين رسائل من المفروض انه يكون مرشدا عاما للجماعة , وبين تصرفات الجماعة والحزب , أن الجماعة لها مرشدين , المرشد المعلن الذي يتبني رسائل الإيمان , ويظهر بمظهر الملاك , بل وأحيانا مظهر الرسل والأنبياء , وبين المرشد السري الذي يدبر ويخطط ويحكم وينشر الإشاعات ويشوه القادة والمعارضين , بل ويبيع مصر للقطريين وغيرهم.

لكي الله يامصر , رئيس يدار من مكتب إرشاد , له مرشد يدار بمرشد اخر سري , في حلقة لانهاية لها من الرجال السريين.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *