البورصة تفقد 2.5 مليار جنيه في أولى جلسات الأسبوع وهبوط جماعي لمؤشراتها

البورصة تفقد 2.5 مليار جنيه في أولى جلسات الأسبوع وهبوط جماعي لمؤشراتها
البورصه

وكالات:

سجلت مؤشرات البورصة المصرية تراجعًا جماعيا لدى إغلاق تعاملات اليوم في مستهل تعاملات الأسبوع متأثرة بغياب الأنباء الإيجابية فضلًا عن استمرار الأجواء السياسية المضطربة ما انعكس سلبًا على الحالة النفسية للمستثمرين خاصة المصريين المؤسسات والأفراد الذين إتجهوا للبيع بشكل ملحوظ.

وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 2.5 مليار جنيه من قيمته ليصل إلى378.3 مليار جنيه بعد تداولات بلغت نحو 660 مليون جنيه، منها 235 مليون جنيه فقط تعاملات سوق الأسهم والبقية لسوق السندات.

وتراجع مؤشر البورصة الرئيسي إيجي إكس 30 بنسبة 0.84% ليغلق دون مستوى 6 آلاف نقطة ، منهيًا التعاملات عند مستوى 5579.82 نقطة ، كما تراجع مؤشر إيجي إكس 70 بنسبة 0.51 % ليصل إلى 474.03 نقطة.

وامتدت التراجعات إلى مؤشر إيجي إكس 100 الأوسع نطاقًا ليخسر ما نسبته 0.63% ليغلق عند مستوى 802.27 نقطة.

وقال وسطاء بالبورصة “إنه لا توجد أنباء إيجابية بالسوق تدفع المستثمرين للعودة للشراء”، مشيرين إلى أن السيولة تخرج يوميا من البورصة ولا تعود مرة أخرى فى ظل الأجواء السياسية والاقتصادية الحالية.

وقالت مروة حامد محللة أسواق المال “إن التوقعات كانت تشير إلى أنه مع تحديد موعد الانتخابات البرلمانية ربما تستقر الأوضاع السياسية ما قد ينعكس على الحالة الاقتصادية، لكن استمرار بعض قوى المعارضة فى رفض كل شئ ومعارضته دون أسباب واضحة وأخرها رفض مواعيد الانتخابات خلق حالة نفسية سلبية لدى المستثمرين خاصة المحليين.

وأشارت إلى أن مختلف المحافظات أصبحت مليئة بدعاوى جبرية للمواطنين والموظفين للعصيان المدني ، لافتة إلى أن الموظفين الذين يرفضون العصيان يجبرون من قبل المتظاهرين على القيام به عن طريق منعهم من الوصول إلى مقار عملهم ، ما أدى إلى خلق حالة من الإحباط لدى المستثمرين بالبورصة وأن الأمر قد يكون له مردود أكثر سلبية على الاقتصاد الذي يعاني من مشكلات منذ قيام الثورة في يناير 2011 .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *