كلبان فى الفضاء

كلبان فى الفضاء
كلب

وكالات:

فى يوم 23 فبراير 1966 أعلن الاتحاد السوفيتى السابق فى بيان رسمى إطلاق قمر صناعى «كوزموس 110» يحمل كلبين «بريزى» و«بلاكى» فى رحلة غير محددة المدة حول الأرض.

وذكر البيان أن الكلبين يدوران حول الأرض دورة كاملة كل 96 دقيقة على ارتفاع يترواح بين 904 كيلو مترات إلى 187 كيلو مترًا، وكان القمر الذى يحملهما هو أول قمر فى سلسلة أقمار كوزموس يحمل مخلوقات حية.

ولم يذكر البيان الذى اعلنه الروس شيئا عن سبب إطلاق الكلبين الا اجراء دراسات بيولوجية ولم يعرف فى ذلك الوقت ان كان الكلبان سيظلان فى الفضاء الى ان يهلكا أو أنه سيجرى انزالهما بعد فترة لم تحدد وقال الخبراء ان الغرض من اطلاقهما هو قياس اخطار الاشعاع وربما يكون الكلبان مزودين بسترات وقائية لاختبارها أيضًا تمهيدًا لسفر الإنسان فى أعماق الفضاء أو الهبوط على سطح القمر.

وكان الروس قد اعلنوا قبل ذلك ان الكلاب قد تزور القمر قبل الإنسان، كما اعلنوا ان هناك فرقا من الملاحين- تضم كل منها ثلاثة أو اكثر- تتدرب على البقاء طويلا فى الفضاء لنحو شهر وكان الاتحاد السوفييتى السابق قد اطلق عدة كلاب فى تجاربه السابقة- نزل بعضها وهلك البعض الآخر- وكانت أولى هذه الكلاب هى «لايكا» والتى اطلقت فى نوفمبر 1057.

وجدير بالذكر ان اطلاق الحيوانات فى الفضاء خاصة واجراء التجارب المهلكة والمؤلمة للحيوانات عموما قد اثار موجة من الاحتجاج بين انصار رعاية الحيوانات الممثلة فى جمعياتها العديدة فى كل انحاء العالم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *