حكاية اللواء المصرى الذى منحة ” اوباما ” وسام امريكى

حكاية اللواء المصرى الذى منحة ” اوباما ” وسام امريكى
لواء الكشكى

كتب – محمد لطفى ووكالات :

منح الرئيس الأمريكي باراك أوباما وسام الاستحقاق والجدارة للواء محمد الكشكي ملحق الدفاع المصري في الولايات المتحدة وكندا في نهاية مهمته في واشنطن تقديرًا لسلوكه الاستثنائي وأدائه المتميز في خدمة العلاقات “ المصرية -الأمريكية ” خلال الفترة من يونيو 2009 إلى فبراير 2013 التي كانت فترة من أكثر الفترات حساسية في تاريخ العلاقات بين البلدين نظرًا لما شهدته فيها مصر من متغيرات وأحداث

وقال وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا في الشهادة التي وقع عليها والمقدمة مع الوسام:  ” وافق رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، وفقًا لقانون الكونجرس بتاريخ 20 يوليو 1942، على منح وسام الاستحقاق والجدارة من فئة الضباط، للواء محمد عبد الفتاح عبد الرحمن الكشكي من الجيش المصري تقديرا لخدماته الجليلة والاستثنائية كملحق للدفاع المصري، ممثلا للجيش والبحرية وسلاح الجو، من يونيو 2009 إلى فبراير 2013

وأضاف في الشهادة: ” لقد أظهر اللواء الكشكي كفاءة مهنية استثنائية وحسن تقدير للأمور والحكم عليها وروح الكياسة الدبلوماسية، عززت جميعها التعاون بين القوات المسلحة للولايات المتحدة ومصر.. وكان تعاون اللواء الكشكي مع وزارة الدفاع حيوي في تمكين حكومة الولايات المتحدة من الحفاظ على الالمام بالأوضاع الإقليمية خلال فترة تغيرات سياسية هامة في مصر.. وقد ساعد اللواء الكشكي في تنسيق مبيعات منظومات أسلحة أمريكية لمصر بمبلغ 2.4 مليار دولار، ودورات دراسات عسكرية وتدريب بمبلغ مليوني دولار.. وقد أبرزت خدمات اللواء الكشكي فيما يتعلق بالحفاظ على علاقات ثنائية مشتركة قوية قدرته على تولي رئاسة رابطة الملحقين العسكريين في واشنطن.. وقد عكس الجهد الاستثنائي الذي بذله اللواء الكشكي وما أبداه من روح متميزة للقيادة والمبادرة الشخصية ثقة كبيرة في شخصه والجيش المصري وبلده مصر

وجاء الإعلان عن منح وسام الاستحقاق والجدارة للواء محمد الكشكي خلال حفل أقيم في العاصمة الأمريكية واشنطن الليلة الماضية، ودع فيه كبار المسئولين في البيت الابيض ووزارة الدفاع ووزارة الخارجية ومجلس الأمن القومي في الولايات المتحدة وكذلك أعضاء السفارة المصرية في واشنطن وعلى رأسهم السفير محمد توفيق، اللواء الكشكي بعد حوالي 4 سنوات عمل قضاها في منصبه، اتفق الجميع على أنه خدم فيها علاقات التعاون العسكري بين مصر والولايات المتحدة على أعلى مستوى في ظل ثلاث قيادات لمصر.. بكل إخلاص وتفان

كما استقبلوا محلق الدفاع الجديد اللواء بحري محمد عبد العزيز وأعربوا له عن تمنياتهم له بالتوفيق في مهمته الجديدة

من جانبه، أعرب اللواء محمد الكشكي عن ثقته في أن اللواء بحري محمد عبد العزيز الذي وصفه بالمهني المحترف لن يدخر وسعا لاستخدام خبراته بلا كلل لمواصلة توطيد العلاقة الحيوية بين مصر والولايات المتحدة في مجال الدفاع، وطلب من القيادات الأمريكية مساعدته على القيام بهذه المهمة

وشهد حفل تسليم وتسلم مهام ملحق الدفاع المصري في واشنطن حفاوة بالغة باللواء الكشكي واللواء بحري محمد عبد العزيز، وأعرب فيها الجانب الأمريكي عن تطلعه لاستمرار التعاون العسكري المتميز بين مصر والولايات المتحدة

وتم خلال الحفل نقل رئاسة رابطة الملحقين العسكريين في واشنطن التي كان يتولاها اللواء الكشكي من مصر إلى دولة البرازيل

ووجه اللواء الكشكي الشكر لجميع من ساعدوه على القيام بمهمته على أكمل وجه، معربا عن تطلعه لمواصله عمله لخدمة مصر

وفي نفس السياق، أعرب اللواء بحري محمد عبد العزيز عن تطله لمواصلة دعم العلاقات المصرية -الأمريكية في مجال الدفاع على أعلى مستوى

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *