“الصحفيين الالكترونيين” وقفة احتجاجية أمام مكتب النائب العام حتى عودة الصاوي

“الصحفيين الالكترونيين” وقفة احتجاجية أمام مكتب النائب العام حتى عودة الصاوي
نقابة الصحفيين الالكترونيين

كتب – رجب إمبابى:

أعلنت نقابة الصحفيين الالكترونيين المصرية عن وقفة احتجاجية أمام مقر النائب العام السبت 23 فبراير في تمام الساعة الواحدة ظهرا، وذلك للتنديد بخطف الزميل الصحفي محمد الصاوي بموقع مصراوي والمطالبة بسرعة الكشف عن خاطفيه وإعادته إلى أسرته سالما.

أكدت النقابة في بيان لها أن هذه الوقفة هي بداية لمجموعة من الإجراءات التصعيدية اللاحقة من أجل التحرك الفوري للكشف عن خاطفي الصحفي الذي اختفي مساء الأربعاء الماضي بعدما اتصل بزملائه في موقع مصراوي أخبرهم أنه مختطف في العاشر من رمضان قبل أن ينقطع الاتصال به نهائيا.

وحملت النقابة رئيس الجمهورية ووزارة الداخلية المسئولية في حالة تعرض الصحفي المختطف لأي أذى وطالبتهم بسرعة اتخاذ الإجراءات للبحث عنه وإعادته قبل تصعيد القضية دوليا.

واعتبر صلاح عبد الصبور – نقيب الصحفيين الالكترونيين – أن اختفاء الصحفي “محمد الصاوي” يأتي ضمن قائمة من الانتهاكات التي يتعرض لها الإعلاميين في مصر والتي جمعت كافة أشكال الانتهاك من المنع والضرب والقتل وحتى الخطف الأمر الذي ينذر بمصير مجهول ومخزي لمستوى الحريات في مصر.

وأكد عبد الصبور أن أعضاء النقابة تعرضوا على مدار العام الماضي للعديد من الانتهاكات كانت أخرها محاولة تلفيق تهمة لسكرتير عام النقابة الصحفي أحمد ابو القاسم واتهامه بالانضمام لجماعات “البلاك بلوك” قبل أسبوعين، وانتهت التحقيقات بعدم وجود دليل على هذه التهمة وإخلاء سبيله.

وطالبت النقابة جميع أعضائها للانضمام إلى الوقفة الاحتجاجية في إطار الدفاع عن حرية الأسرة الصحفية من أجل وقف حالات الانتهاك المستمرة التي يتعرضون لها، وحملّت النقابة المسئولية الكاملة للنائب العام والسلطة التنفيذية المتمثلة في رئيس الجمهورية ووزارة الداخلية لحماية المواطنين وتوفير المناخ الأمن للصحفيين لتأدية واجبهم الإعلامي وتقديم رسالتهم الإعلامي في مناخ حر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *