الحزب الإشتراكي المصري يستنكر إعتداء الداخلية على عمال شركة بورتلاند

الحزب الإشتراكي المصري يستنكر إعتداء الداخلية على عمال شركة بورتلاند
الحزب الاشتراكى المصرى

كتب – ياسمين حمودة:

أعلن الحزب الإشتراكي المصري في بيان له تضامنه ومساندته لعمال شركة بورتلاند للأسمنت، واستنكرالبيان أعتداء الأمن المركزى علي عمال الشركة بالكلاب البوليسية، وأضاف البيان أنه لا يعقل حبس 18 منهم 15 يوم على ذمة التحقيقات في قضية ملفقه وغيرموجودة من الأساس .

وأكد البيان علي حق العمال في الإعتصام السلمي حق يكفله لهم القانون والدستور . ولكن من الواضح أن هذا الدستور كلام على ورق بدون قيمة، حيث كل يوم تنتهك أدمية المواطن المصري في أقسام الشرطة وتهدر حقوقه المشروعة، فهؤلاء العمال لم يعتصمون إلا من أجل الغاء طريقة التعاقد معهم عن طريق مقاول أنفار مطالبين بأن يتم التعاقد معهم بشكل مباشر من إدارة الشركة ولو بشكل عقود مؤقتة وهذا أقل حق لهم بعد خدمة دامت لأكثر من 13 عام في هذه الشركة .

كما أكد البيان علي عدم إهدار حقوق العمال والوقوف معهم وتقديم الدعم الكامل لهم ضد هذه الدولة التي تطارد الطبقة العاملة والكادحة وترفض منحهم حقوقهم،  وإن لم ينتنهي هذا الوضع فسيتكرر سيناريو بورسعيد في الأسكندرية وهو أقرب مما يتخيل أي أحد؛  فلن يتغير شيئ بعد الثورة وما زالت حقوق العمال ضائعة من نظام مبارك الي نظام مرسي فلن يتغير سوى اللحية والظلم واحد .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *