ابنة ملك اسبانيا ” حرامية ” استولت على اموال معاقين اسبانيا

ابنة ملك اسبانيا ” حرامية ” استولت على اموال معاقين اسبانيا
ملك اسبانيا

 

 

 

كتب – محمد لطفى ووكالات :

تواجه العائلة الحاكمة في إسبانيا فضيحة غير مسبوقة، بعد أن أكد أحد شركاء صهر الملك خوان كارلوس تورط ابنة الملك كريستينا في قضية تبديد أموال معهد نوس وهو مؤسسة غير ربحية تهتم برعاية المعاقين، وذلك بين عامي 2004 و2006

وقبل عام كان ديغو توريس الشريك السابق لايناكي يوردانغارين زوج ابنة ملك إسبانيا، ودوق بالما يهدد، بحسب ما نقلت صحيفة “القبس”، بإطلاق قنابل “ذرية” ضد العائلة المالكة، لكن هذا الرجل انتقل من مرحلة الكلام إلى الفعل السبت الماضي. فقد وجه أصابع الاتهام إلى زوجة شريكه السابق، وهي كريستينا الابنة الثانية للملك خوان كارلوس

وسواء كانت هذه الاتهامات صحيحة أو باطلة فإنها زرعت التوتر في الأسرة الحاكمة التي تسعى منذ بدء القضية إلى البقاء بعيدة عن قضية يوردانغارين

وقد وجه القاضي الاتهام للجميع إلا ابنة الملك بحجة أنه لا يملك العناصر الجنائية الكافية لتوجيه التهمة لكريستينا. لكن مصدراً مرموقاً قال إن من المنطقي توجيه الاتهام لابنة الملك أو استدعاؤها كشاهدة، لكن هذا الأمر لن يحصل لأن الدولة قد تواجه خطر نسف النظام بأكمله، إن حدث ذلك

وتحدث توريس عن كل شيء في المحكمة أمام القاضي كما ذكر اسم الأربعينية الألمانية كورينا زو سايويتجانستين، التي قالت الصحافة الإسبانية إنها كانت على علاقة خارج الزواج مع الملك، كما تحدث عن رسائل يوردانغارين الإلكترونية التي روى فيها نكتا بذيئة عن رجولته

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *