كيف اتغلب علي الملل واصبح إنسانا ممتعا

كيف اتغلب علي الملل واصبح إنسانا ممتعا
الملل

المدار:العيادة النفسية

كيف اتغلب علي الملل واصبح إنسانا ممتعا

أن تكون إنساناً مقبولاً غير ممل أمر مهم جداً لتنمية علاقاتك الاجتماعية والمهنية كذلك، فما هي النصائح التي يتداولها خبراء العلاقات الإنسانية حول هذا الأمر؟

– اقرأ فهذه نصحيتنا الثابتة دوماً، فمن خلال القراءة يصبح لديك مزيداً من القصص والمعارف والأفكار التي يمكنك تداولها بين الناس.

– استوعب أراء الأخرين أثناء النقاش ولا تكن مندوباً لحوار الطرشان، دائما اجعل الأخر يعرض رأيه وقم بعرض رأيك بترتيب دون مقاطعة.

– كن جريئاً بطرح ما لديك من أفكار ولو بدت لك غبية أو مجنونة.

– تجنب العنصرية والطائفية والاقليمية فهذه صفات مملة جداً في أي انسان.

– افسح المجال للأخر كي يتكلم من خلال أسئلتك حتى يجعله يشعر بأهميته.

– اياك واياك ثم اياك وتكرار القصص نفسها أو تكرار نفس المواضيع.

– لا تكذب!

– تجنب سلبية الحوار التي تجعلك بلا موقف من شيء فقط لأنك تخشى الدخول في حوارات.

– اجعل لك مشروعاً يهم الأخرين فيسألونك عنه كثيراً أو على سير الأمور فيه.

– ابتسم واحرص على أن يكون حضورك جالباً للسعادة لا التوتر.

– كن متجدداً باهتماماتك وحياتك وأفكارك وأعمالك، هذا لا يجعل الأخرين يشعرون بالملل منك.

– اهتم بالأخرين فهم يحبون من يهتم بهم ويتقربون منه.

– احترم خصوصيات الأخر ورغبته بعض الأحيان بالصمت.

– لا تقاطع نقاشات أناس أخرين لم يدعوك إليه.