حكومة قنديل مرعوبة من احتلال السلفيين لمعبد فرعونى للتعريف بالاسلام

حكومة قنديل مرعوبة من احتلال السلفيين لمعبد فرعونى للتعريف بالاسلام
معابد

كتب – محمد لطفى ووكالات :

شهدت أروقة الحكومة المصرية حالة من الجدل بسبب اعتزام سلفيين إقامة مؤتمر داخل معبد فرعوني بجنوب البلاد، قالوا: “إنه دعوي”، ودعت للمؤتمر وزارة الأوقاف تحت اسم “ما هو الإسلام” للتعريف بالإسلام

يأتي المؤتمر، بحسب ما أوردت صحيفة “الشرق الأوسط”، على هامش احتفالية سوف يحضرها سياح أجانب بمناسبة تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني داخل ساحة معبد رمسيس بمدينة أبو سمبل الأثرية بمحافظة أسوان اليوم الجمعة. وهو ما أثار انتقادات وزارة الآثار والتي أعلنت أنها ألغت المؤتمر، بعد أن رفضته أيضا وزارة السياحة. مبررة ذلك بأنها ترفض إقامة مؤتمر ديني داخل المعبد الفرعوني الأثري

وقال الدكتور أحمد صالح، مدير آثار أبو سمبل ومعابد النوبة، إن “إدخال قضايا دينية في احتفال فرعوني سيأتي بنتائج عكسية ويكون له مردود سلبي على صناعة السياحة”، مؤكدا أن وزارة الأوقاف استجابت لإلغاء المؤتمر، لكن الدكتور سلامة عبد القوي المتحدث الرسمي للأوقاف، نفى ما تردد عن إلغاء وزارتي الآثار والسياحة للمؤتمر، قائلاً: “إن المؤتمر سيقام في موعده ولم يتم إلغاؤه

وأوضح عبد القوي أن عدم حضور وزير الأوقاف، الدكتور طلعت عفيفي، مراسم الاحتفال، يرجع لظروف خاصة منعته من الذهاب، وأنه أناب عنه وكيل للوزارة لحضور المؤتمر

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *