تعامد الشمس على وجه رمسيس الثانى لمدة 20 دقيقة

تعامد الشمس على وجه رمسيس الثانى لمدة 20 دقيقة
رمسيس التانى

وكالات:

تعامدت الشمس على وجه تمثال الملك رمسيس الثاني، الجمعة، داخل معبده الكبير بمدينة أبو سمبل السياحية، جنوب أسوان، في الظاهرة الفلكية الفريدة التي تحدث مرتين خلال العام، وسط حضور كبير من السائحين الأجانب بلغ نحو 3500 سائح، يتقدمهم اللواء مصطفى السيد، محافظ أسوان، والشاعر سعد عبد الرحمن، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة.

وقال الدكتور أحمد صالح، مدير عام آثار أبو سمبل، إن «ظاهرة تعامد الشمس بدأت في تمام الساعة 6 و24 دقيقة صباحًا واستمرت لمدة 20 دقيقة، قطعت خلالها أشعة الشمس 60 مترًا داخل المعبد، مرورًا بصالة الأعمدة، حتى حجرة قدس الأقداس لتسقط أشعة الشمس على وجه تمثال الملك رمسيس الثاني»، مؤكدًا أن أعداد السائحين الذين شاهدوا الاحتفال بتعامد الشمس يبشر بعودة السياحة المصرية لمعدلاتها الطبيعية.

وأضاف «صالح» أن هذا الحدث العالمي الفريد يحدث مرتين في العام، يومي 22 أكتوبر و22 فبراير، حيث يحرص آلاف السياح على حضوره.

وكانت محافظة أسوان قامت بوضع شاشات ضخمة أمام ساحة معبد رمسيس الثاني، لنقل الظاهرة الفلكية لتعامد الشمس على الهواء مباشرة لآلاف السائحين الذين توافدوا لمشاهدتها

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *