مؤتمرعمال مصر: عمال مصر لن يرضوا بخيارات ” إما الجوع وإما الإستغلال”

مؤتمرعمال مصر: عمال مصر لن يرضوا بخيارات ” إما الجوع وإما الإستغلال”
مؤتمر عمال مصر

كتب – مروه الشافعي:

أصدر مؤتمر عمال مصر الديمقراطى ودار الخدمات النقابية والعمالية بيانا يؤكدان من خلاله  تضامنهم مع مطالب عمال فرج الله  والمعتصمين من أجلها لليوم الرابع على التوالى ،وحذرا،  من أساليب التدليل التى تحيط بها حكومتنا الموقرة رجال الأعمال، والتى وضحت جليا فى لقاء الرئيس برجال الأعمال أمس الأول ، وبحضور محمد فرج عامر الذى خرج بعد اللقاء بأربع وعشرين ساعة ليتخذ قرار بغلق المصانع وتجويع ألاف الأسر العمالية .

وأكد “مؤتمر عمال مصر ودار الخدمات  أن العمال لن يرضوا بخيارات “إما الجوع وإما الاستغلال ” ، وهو الأسلوب الذى زادت وتيرته خلال الأشهر القليلة الماضية.

وأشارا  في نص البيان،  إن قرار فردى من  “ملياردير”  وبعيدا عن اى قوانين منظمة ، قرر أمس  محمد فرج عامر رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات فرجللو إغلاق مصانعه لأجل غير مسمى وتشريد أكثر من 14 ألف عامل وموظف يعملون لديه منذ سنوات ،وذلك بدعوى رفضه لابتزاز عمال المجموعة واصفا العمال بأنهم مجموعة من البلطجية !! لتقوم الدنيا وتقعد خوفا من تأثير القرار على سوق المنتجات الغذائية فى السوق المصرية .

وأضاف نص البيان: “إن عمال  فرج الله هم من نزلوا فى أيام الثورة المصرية  أثناء حظر التجول لحماية مصانعهم  من النهب والسرقة بعد انسحاب وزارة الداخلية .

وأكد ” مؤتمر عمال مصر ودار الخدمات ” علي مشروعية عمال فرج الله الذي تتضمن صرف ارباح باثر رجعي وبدل اضافي ساعة يومياً منذ 8 سنوات وعلاوة شهر يناير .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *