فكك بالفصحى .. لتكن عظيما

فكك بالفصحى .. لتكن عظيما
تصليح - عدد - ادوات

بقلم/ عبد الرحمن محمود :

“أريح دماغي أحسن وهو كده كده بينزلي نسخة أوريجنال” هذه كانت تلك الكلمات التي أثارت إنتباهي وأنارت الضوء الأحمر داخل عقلي، وجعلتني أُمسك قلمي وأكتب، كانت كلمات سريعة حاسمة تدل على اقتناع صاحبها بما قاله أو ربما إيهام نفسه بأنه مقتنع بهذه الكلمات السلبية عندما ننتقل بأبصارنا إلى دولة مثل الولايات المتحدة الأمريكية نجد المواطن الأمريكي يعشق ” الرجل الأمريكي ” أن يقوم بالعمل بنفسه إن استطاع فتجده يصلح سقف المنزل، وربما يهذب حديقته من الحشائش الضارة، وأيضًا تجده يطلي حائطه ويساعد في رفع أثاث منزله وتركيب ” طبق الدش “.

إنه يفعل كل ذلك لا من أجل ضيق في الرزق ولا من أجل أن يبخس العمال حقهم لأنهم أقل مهارة، إنه يفعل ذلك لأنه شخص إيجابي يريد أن يشعر أنه مؤثر في منزله يرى عمل يده أمامه ويفخر بنفسه عندما يصلح تلفازه أو حاسوبه، إنه بذلك لا يضرب راية التخصص عرض الحائط، لا إنه يستمتع بحياته ويضيف عليها نكهة التجديد، ويضيف له يومًا بعد يوم مهارات تسعفه عندما لا يجد العمال أصحاب الخبرة في  تلك الأعمال، أنه يحاول قدر الأمكان أن يلعب دورًا مهمًا في حياة  أسرته.

ولنرى مثالًا آخر هو أعظم مثال حي هو ما كان يفعله  الرسول صلى الله عليه وسلم فقد كان الرسول يرقع ثوبه ويغسله أيضًا وينظف البيت وهو من هو فداك حياتي وأهلي  يا رسول الله هو النبي صاحب الرسالة وصاحب الهم وصاحب الحمل الثقيل هم الأمة، يا من تتحجج بضيق الوقت، وإنك دومًا مشغول هذا هو الرسول خير مثال على الشخص الإيجابي الذي يجعل الوقت خادمًا له لا أن يكون هو خادمًا للوقت وكان الصحابة أيضًا يفعلون ذلك، لقد زرع فيهم رسول الله الإيجابية، لذلك كنا خير أمة في السابق وأمة فوق كل الأمم .

حاول أن تكون شخص إيجابي، لا ! يجب أن تكون شخص إيجابي تعلم كيف تصلح الأشياء، تعلم كيف تكون إيجابيًا “أعطي العيش لخبارزه” نعم لا تبخل على ذوي التخصص حقهم، ولكن على الأقل كن على دراية بما يفعلون حتى لا يضحكون عليك، ساهم في تصليح المعطوب في بيتك، وأعطى نصائح معالجة الأخطاء لمن حولك ولا ترتكن إلى الكسل والسلبية متحججًا بقلة الوقت، فالعظماء دومًا وقتهم ضيق على الدوام ولكنهم كل يوم في هذا الوقت الضيق يحققون المعجزات ويبهرون العالم .

ولا تنسى لتكن عظيمًا يجب أن تكون شخص إيجابي فالعظماء
وأعظمهم رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم كان أكثر شخص إيجابي.

فُكك

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *