الأزهري وزعزوع وقعا اتفاقية لتوزيع نسبة الـ 12% علي عمال السياحة باية من شهر يونيو

الأزهري وزعزوع وقعا اتفاقية  لتوزيع نسبة الـ 12% علي عمال السياحة باية من شهر يونيو
خالد الأزهري

كتبت – مروه الشافعي:

برعاية ” خالد الأزهري ” وزير القوى العاملة والهجرة، و” هشام زعزوع” وزير السياحة، تم مساء أمس إنجاز تاريخي بتوقيع اتفاقية لتوزيع نسبة الـ 12% للعاملين في السياحة، وتم توقيع اتفاقية بحضور” ناجي العريان “عضو الاتحاد المصري للغرف السياحية ونائب رئيس مجلس إدارة غرفة المنشآت الفندقية وممثل عن الاتحاد المصري للغرف السياحية ويمثله ، و” هيثم نصار” عضو مجلس ادارة غرفة المنشات الفندقية، والنقابة العامة للسياحة والفنادق ويمثلها ” مغربي سليمان ” رئيس النقابة العامة للسياحة والفنادق، و” محمد محمد لبيب ” عضو النقابة العامة للسياحة و الفنادق، و” حسين شعبان ” عضو النقابة العامة للسياحة والفنادق، و بحضور ممثلين عن إئتلاف العاملين بالسياحة والفنادق ويمثله ” عبد الفتاح خطاب” رئيس ائتلاف العاملين بالسياحة، و” عبد الحكيم يحيى” عضو الائتلاف، و” عادل شعبان ” عضو الائتلاف، والنقابة العامة للسياحيين ويمثلها ” باسم محمد حلقة ” رئيس النقابة العامة للسياحيين.

وأكد” الآزهري” أن الاتفاقية تمثل مكتسب هام من مكتسبات العمال في مجال السياحة ونصت الاتفاقية على ان المادة الأولي فقرة (8) من قانون العمل رقم 12 لسنة 2003 ، كانت اعتبرت النسبة المئوية التي يدفعها العملاء مقابل الخدمة في المنشآت السياحية في حكم الوهبة التي تعتبر جزء من الأجر ، ونفاذا لذلك صدر قرار وزير القوي العاملة والهجرة رقم 125 لسنة 2003 بشأن حصيلة مقابل الخدمة في المنشآت الفندقية والسياحية ، ولما كانت المادة الأولي من القرار الوزاري المشار إليه قد نصت علي أنه ” مع عدم الإخلال باي نسب أفضل للعاملين يحددها النظام الأساسي للمنشأة أو العقد الجماعي توزع الحصيلة الكلية لمقابل الخدمة علي الوجه الأتي 80% من الحصيلة الكلية للعاملين بالمنشأة ،و 20% من الحصيلة الكلية للمنشأة مقابل الكسر والفقد والتلف ، ونصت المادة الثانية علي كيفية توزيع نسبة الـ 80% من الحصيلة الكلية علي الوجه الأتي “60% من الحصيلة للعاملين المتصلين اتصالا مباشرا بالعملاء و 15% من الحصيلة للعاملين غير المتصلين اتصالا مباشرا بالعملاء و 5% من الحصيلة للعاملين كحوافز علي المستحقين من جميع فئات العاملين بالمنشأة.

وبعد جولة مناقشات استمرت طوال الفترة الماضية اتفق الطرفان على إبرام اتفاق عمل جماعي على مستوى نشاط السياحة والفنادق على مستوى الجمهورية يحقق التوازن بين جميع العاملين وبما لا يخل بأحكام القرار الوزاري رقم 125 لسنة 2003 إعمالا لأحكام المادة الأولي من القرار المشار إليه و اقر الطرفان بأهليتهما القانونية والفعلية وصفاتهم في توقيع هذا الاتفاق اتفقا علي ان يعتبر التمهيد السابق جزء لا يتجزأ من هذا الاتفاق ومكملا ومفسرا لكافة بنوده ويراعى أحقية صاحب العمل و العمال فى إبرام اتفاقيات عمل جماعية تعيد توزيع الحصيلة برضاء الطرفين و يبدأ العمل بهذه الاتفاقية اعتبـــارا من 1/6/2013 و توزع الحصيلة الكلية لمقابل عمولة الخدمة بما يحقق مصالح جميع العاملين بالفندق وذلك ومن جانبه أكد “هشام زعزوع ” وزير السياحة أن هذه الاتفاقية تُعد انجازًا بكل المقاييس بعد أن ظل هذا الموضوع معلقًا منذ عام 1968 وكان يمثل معاناة كبيرة للعاملين في هذا القطاع وأنه يآمل أن تكون هذه الاتفاقية هي نقطة انطلاق لعمال السياحة من أجل مزيد من العمل واستعادة كامل النشاط السياحة خلال الفترة القادمة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *