حلول عاجلة لمشكلة الصرف الصحي بالزرابي والمحافظ يتعهد بالوقوف في صف الأهالي

حلول عاجلة لمشكلة الصرف الصحي بالزرابي والمحافظ يتعهد بالوقوف في صف الأهالي
اجتماع

أسيوط – محمود المصرى:

طمأن الدكتور يحيى كشك محافظ أسيوط أهالي قرية الزرابي بمركز أبوتيج بأن المحافظة تقف في صف المواطن ولن يتم الموافقة على أي مشروع يضر بالأهالي متعهداً بعدم صرف مياه الصرف الصحي المعالجة في مصرف دكران إلا بعد التأكد من مطابقتها للمواصفات القياسية العالمية.. جاء ذلك خلال اجتماع عقده المحافظ لوضع حلول عاجلة وأخرى بعيدة المدى لحل مشكلة الصرف الصحي بالزرابي بحضور الدكتور أحمد عبد الحليم مستشار المحافظة للصرف الصحي والدكتور محمد الدرديري والدكتور نشأت عبد اللاه بكلية الهندسة والمهندس أيمن عبدالله ممثل الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي والمهندس محمدصلاح ممثل شركة المياه بأسيوط ومحي أبو جبل رئيس مركز أبوتيج ووكيلا وزارتي الاسكان والزراعة وأعضاء مجلس شعب سابقين ممثلين عن الأهالي.

حيث استعرض الاجتماع مشكلة صرف صحي الزرابي والتي تتمثل في عدم اختيار المكان الأمثل لإنشاء محطة المعالجة الثنائية لمياه الصرف الصحي وكذلك عدم صلاحية الأرض المحيطة بها والتي تبلغ مساحتها 750 فدان لصرف المياه الناتجة عن المعالجة نظراً لوجود كابلات كهرباء ضغط عالي فضلاً عن اعتراض المحافظة وأهالي قرية الزرابي على صرف المياه في مصرف دكران لعدم مطابقتها للمواصفات.

واتفق الحضور على بعض الحلول العاجلة وهي عمل صيانة لمحطة المعالجة الحالية يتم تنفيذها خلال شهر لانتاج مياه مطابقة ويتم صرفها مؤقتاً في الاخوار والأرض البعيدة عن كابلات الكهرباء والتي تبلغ مساحتها 184 فدان لحين تطوير محطة المعالجة إلى ثلاثية تنتج مياه صرف مطابقة للمواصفات يتم صرفها في مصرف دكران فضلاً عن تنفيذ خط فائض للمياه طوله 100 م في حال تعطل محولات محطة الرفع حتى لا يحدث طفح في القرية.

واوضح المحافظ أنه سيخاطب وزير المرافق والصرف الصحي لتوفير الاعتمادات اللازمة لتطوير محطة المعالجة إلى ثلاثية والتي تحتاج إلى 9 أشهر لتنفيذها وتتكلف 20 مليون جنيه واتفق مع الحضور أن يتم تنفيذ خط الصرف الواصل من المحطة إلى مصرف دكران والذي يستغرق إنشاؤه عام كامل بالتوازي مع إنشاء المحطة الثلاثية لاستغلال الوقت مؤكداً أنه لن يتم صرف المياه في الخط إلا بعد التأكد من مطابقتها للمواصفات العالمية وفق تقارير من الصحة والري والبيئة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *