اصدقاء يقتلون صديقهم من أجل المال ويحرقون جثته بأسيوط

اصدقاء يقتلون صديقهم من أجل المال ويحرقون جثته بأسيوط
قتيل

أسيوط – محمود المصرى:

نزعت من قلوبهم الانسانيه وضاعت من قلوبهم اطهر سمة على مستوى الارض ،وهى الصداقه وماتمليه هذا المعنى من معاني كثيره ،كشفت مديرية أمن أسيوط سر غموض جثة الشاب المتفحمه التى عثر عليها فى 14 فيراير الجارى بجوار احد مدافن المسلمين الجديده والتى يرجع سبب الجريمه الى طمع صديقين برفيقهم الثالث فقاما بقتله واحراقه من اجل 4000 جنيه.

كان اللواء “ابوالقاسم ضيف “مدير امن اسيوط قد تلقى بلاغا من مركزشرطة قسم اول اسيوط يفيد بوجود رفات متفحمه وملقاه بجوار احد مدافن المسلمين الجديده أسفل الجبل ، والتي تبين من الفحص أنها “محمد عثمان شحاته عثمان “27سنه حاصل على بكالوريوس أصول الدين ويعمل بمحلات التوحيد والنور بمدينة 6 أكتوبر ـ محافظة الجيزة .

ونظراً لبشاعة الجريمه وقيام مرتكبيه بالتمثيل بالجثة بعد وفاتها شكلت مديرية أمن أسيوط فريق بحث لكشف سبب غموض الحادث ووضع خطة بحث تنوعت في أساليبها لكشف غموض الحادث وضبط مرتكبيه ارتكزت علي استخدام التقنية الحديثة ومتابعة الهواتف الخلوية وفحص مسرح الجريمة وقد أسفر التطبيق الجيد لبنود الخطة

وأسفرت التحريات عن تورط”علي س م س م “25 سنه طالب بكلية أصول الدين ومقيم منطقة الحمراء قسم ثان أسيوط “صديق المجني عليه ـ الذي توفي طبيعياً بتاريخ10فبراير عقب ارتكابه الحادث”

و “محمد ص ع ه ” 23 سنه سائق ومقيم نزلة عبداللاه ـ قسم أول أسيوط وذلك بقصد سرقته والاستيلاء علي ما يحوزه من أموال ومتعلقات ومدخراته البنكية باستخدام كارد فيزا الخاص بالمجني عليه بعد معرفة الأول للرقم السري الخاص به .

وعقب تقنيين الإجراءات تم ضبط المتهم الثاني وبمواجهته أعترف بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع المتهم الأول ،حيث اتفقا وخططا لاستدراج المجني عليه واصطحابه بالسيارة رقم 24814 ملاكي أسيوط قيادة الثاني بحجة توصيله إلي محطة أتوبيس أسيوط ـ دائرة قسم أول للسفر إلي القاهرة وأثناء الطريق قام الأول بتقديم زجاجة عصير بها مادة مخدرة للمجني عليه غاب عن الوعي عقب تناولها وقام بتفتيشه واستولي علي حافظة نقوده وتوجها بالسيارة إلي منطقة مقابر أسيوط دائرة قسم أول المتاخمة للجبل الغربي وقاما بإنزال المجني عليه إلي احد المقابر المفتوحة وقام الأول بضربه علي رأسه بمفتاح العجل الخاص بالسيارة وإشعال النيران به بعد سكب مادة سريعة الاشتعال عليه وتركاه وعادا إلي كوبري الواسطي العلوي ـ دائرة مركز الفتح

حيث ألقيا حقيبة ملابسة بنهر النيل وأنهما قاما بعد ذلك بالتوجه إلي أحد ماكينات الصرف الآلي للنقود واستخدما الفيزا كارد واستوليا علي مبلغ “4000 جنية” خاصة بالمجني عليه
تم الكشف علي مالك السيارة المشار إليها والمستخدمة في الحادث وباستدعاء صاحبها ” صفوت ر س ج” المقيم شارع الشيخ منطاش ـ دائرة قسم أول أسيوط..قرر قيام المتهم الثاني باستعارة السيارة بتاريخ 6/الجاري من الساعة الواحدة ظهراً وإعادتها الساعة11م نفس اليوم[موعد ارتكاب الواقعة ].

تم ضبط السيارة المشار إليها وكذا عدد [3]جركن بلاستيك فارغة بها أثار مادة السولار .
تحرر المحضر رقم 2 أحوال قسم أول أسيوط اليوم الاثنين 18-2-2013

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *