التحالف الديمقراطى يعرب عن قلقه لما صدر من مجلس الوزراء بشأن قانون أجراء أنتخابات الشعب ويصفوه بأنه مغاير لما وافق عليه المجلس العسكرى

التحالف الديمقراطى يعرب عن قلقه لما صدر من مجلس الوزراء بشأن قانون أجراء أنتخابات الشعب ويصفوه بأنه مغاير لما وافق عليه المجلس العسكرى
1111111111111

 

 

كتبت – ايمان مصطفى

 

إنعقد ظهر يوم الإثنين 4 يوليو بمقر حزب الغد الإجتماع الثالث للتحالف الديمقراطى من أجل مصر وحضر الإجتماع رؤساء وممثلو 26 حزبا ً سياسيا ً وبحضور د. السيد البدوى رئيس حزب الوفد وفؤاد بدراوى سكرتير عام الحزب وعلاء عبد المنعم ومصطفى الجندى مساعدا رئيس الحزب والدكتور أشرف بلبع وقد عقد رؤساء وممثلو الـ 26 حزبا ً إجتماعا ً مغلقا ً إستمر أكثر من 3 ساعات وعقب اللقاء تم عقد مؤتمر صحفى أعلن خلاله د. أيمن نور رئيس حزب الغد أن الإجتماع ناقش الصيغة النهائية بشأن مبادرة التحالف الديمقراطى من أجل مصر وتم أخذ ملاحظات الأحزاب وسوف تجتمع لجنه تم تشكيلها  لوضع هذه الملاحظات فى الإعتبار الساعة 11 صباح الأربعاء فى مقر حزب الغد وسيتم عقد الإجتماع الرابع للتحالف الديمقراطى من أجل مصر  الساعه الواحده ظهر الخميس القادم بمقر حزب الوفد وأضاف د. أيمن نور رئيس حزب الغد  أن الإجتماع ناقش مشروع قانون مجلس الشعب الذى تقدم به التحالف الديمقراطى من أجل مصر إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة وإلى الحكومة إلا أننا فؤجئنا بمجلس الوزراء يقدم مشروع قانون مغاير لما تقدمت به أحزاب التحالف ولذلك إتفقت الأحزاب الـ 26 المشاركة اليوم فى الإجتماع على إصدار بيان بشأن هذا الأمر .

وقد تلا وحيد عبد المجيد البيان وهذا نصه :

 

التحالف الديمقراطي من أجل مصر

بيان بشأن قانون مجلسي الشعب والشوري

 

يعرب المشاركون بالإجماع عن قلقهم الشديد من تبني مجلس الوزراء مشروع قانون مجلسي الشعب والشوري والذي جمع بين نظام القائمة النسبية والنظام الفردي بالمناصفة خلافاً لما أجمعت علية الأحزاب والقوي السياسية من أن يكون نظام الإنتخابات بالقائمة النسبية المغلقة للأحزاب والمستقلين وهو المشروع الذي قدمه التحالف الديمقراطي من أجل مصر وسلمه للمجلس الأعلي للقوات المسلحة ومجلس الوزراء يوم الاربعاء 29 يونيو والذي عبر عن حالة الإجماع الوطني بشان الإنتخابات .

 

ويري المشاركون أن مشروع القانون الموافق علية مبدئياً لمجلس الوزراء يمثل تهديدا خطيرا للعملية الديمقراطية ويعد التفافا علي الإرادة الشعبية حيث يفتح الباب لتأثير المال والعصبيات والبلطجة وعودة فلول النظام السابق للحياة البرلمانية وهي المؤثرات التي أفسدت الحياة السياسية وقامت الثورة لأجل تغيرها .

 

فضلاً عما أصاب هذا المشروع من عوار قانوني وتناقضات .

 

ولما سبق فإن المشاركون في التحالف الديمقراطي من أجل مصر والذي يضم 26 حزباً يؤكدون تمسكهم بمشروع القانون الذي قدموه للمجلس الأعلي للقوات المسلحة ويطالبون بوقف إصدار القانون علي النحو الذي تبناه مجلس الوزراء وطالبوا بإجراء نقاش عاجل بين التحالف وكل من المجلس الأعلي ومجلس الوزراء قبل إصدار القانون .

 

ويعلن التحالف أنه في حالة إنعقاد دائم لتقرير ما يراه مناسباً من إجراءات حيال هذا الموقف الوطني.

وخلال المؤتمر الصحفى أكد د. السيد البدوى رئيس حزب الوفد أن هذا التحالف الديمقراطى هو الوسيلة الوحيدة للإنتقال بمصر من مرحلة إلى مرحلة أخرى وأضاف قائلا ً : نسعى لتحالف وطنى واسع وتوافق عام حول قانون مجلس الشعب كما نسعى إلى وضع مبادئ أساسية للدولة فى المرحلة القادمة وسيكون كل ذلك بتوافق عام  كما تحدث خلال المؤتمر الصحفى د. محمد مرسى رئيس حزب الحرية وال

عدالة فأكدأن مشروع قانون مجلس الشعب الذى قدمته أحزاب التحالف إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة وإلى الحكومة ينص على إجراء الإنتخابات بالقائمة النسبية المغلقة غير المشروعة وإن مسألة القائمة الموحدة أمر جارى الحوار حوله لكن لابد أن يصدر أولا ً قانون مجلس الشعب .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *