الجاسوس الأردنى حبسى باطل ودستورالإخوان يسمح لى بالأفراج زى زكريا عزمى

الجاسوس الأردنى حبسى باطل ودستورالإخوان يسمح لى بالأفراج زى زكريا عزمى
images (60)

كتبت- هبة الزغبى :

قال الجاسوس الأردني مهندس الاتصالات بشار إبراهيم أبو زيد ، المتهم بالتخابر لصالح دولة إسرائيل، أثناء خروجه من القفص “أنا مش عارف لسه محبوس ليه، الحبس الاحتياطي بتاعي خلص من شهر سبتمبر الماضي، ومن حقي إخلاء سبيلي مثل زكريا عزمي حصل على إخلاء سبيل وغيره كتير نهبوا مصر، وقاعدين في بيوتهم، هما مش أحسن مني.. أنا محبوس بدون أوراق وتجاوزت الـ 18 شهرا” وقال بشار ان السفارة الأردنية في مصر مثل السفارة المصرية في الأردن لا تهتم بأحد.. حسبى الله ونعم الوكيل”.

وأضاف بشار “الدستور المصري اللي مررتوه – يجب تطبيقه والمادة 75 منه تمنع المحاكم الاستثنائية ومحاكم الطوارئ،  وبدا المتهم يرتدي تي شيرت أبيض مكتوب عليه من الأمام “لا للمحاكم الاستثنائية والطوارئ” ومن الخلف عبارة “دستور مصر المادة 75 تنص على أن المحاكم الاستثنائية محظورة”، كما بدا مهذبا لحيته وطويل الشعر، وممسكا بشنطة صغيرة الحجم.

وكانت نيابة أمن الدولة العليا، أسندت إلى المتهمين الأردني والإسرائيلي ، تمرير المكالمات الدولية المصرية إلى داخل إسرائيل، بهدف السماح لأجهزة الأمن والاستخبارات الإسرائيلية بالتنصت عليها والاستفادة بما تحمله من معلومات بما يضر بالأمن القومي المصري.

وطالب دفاع المتهم في ثاني جلسات إعادة محاكمته بمحكمة جنايات جنوب القاهرة،  بسماع شهادة عدد من مسؤولى شركة موبينيل وعلى رأسهم نجيب ساويرس، ومحمود جميل محمود، وطارق معتصم، وفادي فريد إدوارد، وحسام عبد المولى، الموظفين بالشركة، كما طالب طلعت، بإخلاء سبيل المتهم استنادا إلى المادة 143 من قانون الإجراءات الجنائية المعدلة، وتمكينهم من تصوير محاضر الجلسات وتفريغ اللاب توب المضبوط وما يحتويه من إيميلات، إضافة لطلبه التمكين من رفع قضية في المحكمة الدستورية العليا لعدم دستورية نظر القضية أمام محكمة طوارئ.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *