اسرار اعتذار ” الابراشى ” لقاذف ” نجاد ” بالحذاء

اسرار اعتذار ” الابراشى ” لقاذف ” نجاد ” بالحذاء
شربينى

كتب – محمد لطفى :

وجه مجموعة من النشطاء الإسلاميين انتقادات شديدة للإعلامي وائل الإبراشي, وذلك أثناء ظهورهم معه في برنامج “العاشرة مساء” على فضائية دريم، للحديث عن القضية التي تطاردهم بعدما قذفوا الرئيس الإيراني أحمدي نجاد بالحذاء أثناء زيارته لمصر

وقال أحد النشطاء موجها حديثه للإبراشي: “حضرتك أديتنا وعد أن احنا نسجل اعتراضنا عليك وعلي البرنامج .. وكمان وعدتنا انك مش هتقطع كلامنا ولا تقتص منه .. كان معانا الأخ يحيي الشربيني المتهم بالاعتداء علي أحمدي نجاد .. أخونا يحيي دة اعترض على أسلوبك في عرض بعد الفيديوهات علي إخواننا في تونس عن اغتيال المعارض التونسي شكري بلعيد .. وكأن حضرتك بتوجه أنصار الناس إلى أن التيار السلفي ده تيار ارهابي .. تيار متوحش يعشق الدم .. فالأخ يحيي الشربيني اعترض ورفض دخول الحلقة

ورد الإبراشي قائلا: “لم يكن هذا هدفي أن أوجه اتهاما لأحد .. التحذير كان للجميع بمعني أن الاغتيالات السياسية في مصر ستطال الجميع .. ولم اتهم فصيلا بأنه هو الذي سيضغط علي الزناد .. وإنما كانت دعوة للتوافق الوطني

فرد ناشط آخر قائلا  “مع احترامي لحضرتك يا أستاذ وائل .. حضرتك جبت مشهد الدماء سايلة علي الأرض .. ومش عارفين مين اللي قتل الناشط التونسي .. وبعد كدة عرضت فيديو لبعض السلفيين يفتون بقتل شكري بلعيد .. أنا لا أحب فتاوى القتل دي خالص .. ولكن فكرة إنك تدخل الفيديو بعد مشهد الدماء فده معناه انك بتوجه الاتهام للسلفيين مباشرة

فقال الإبراشي: “أنا لم أقل أن السلفية كلها متورطة ولكن في كل بلد هناك سلفية جهادية ومع ذلك من حقك أن تعترض..ومع ذلك أعتذر لزميلكم يحيي إذا كانت معالجتي للحلقة أغضبته..وأنا أتضامن معه في أنه لا يجب أن يكون متهما بتلك التهمة

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *