“عاجل” اول تصريحات لمطلق النار علي اعضاء جبهه الانقاذ بعد تسليمه نفسه لمديرية امن السويس

“عاجل” اول تصريحات لمطلق النار علي اعضاء جبهه الانقاذ بعد تسليمه نفسه لمديرية امن السويس
عطارد رجائى محمود مطلق النار علي اعضاء جبهه الانقاذ

اونا :

تمكنت ” ONA ” من الانفراد بلقاء المتهم بإطلاق النيران على أعضاء وقيادت جبهة الأنقاذ بالقاهرة الذين عقدوا لقاء مساء أمس بميدان الاربعين بحضور كمال ابو عيطة واحمد بها شعبان وأخرون .

اوضح المتهم ويدعى ” عطارد رجائى محمود ” 35 سنه تاجر أسماك بمنطقة المستقبل بحى فيصل والذى قام بتسليم نفسه للمديرية عقب لقائه ” ONA ” بصحبة عدد من أصدقائه ومحمد المليجى المحامى ، موضحا كافة تفاصيل الواقعة والهدف من ورائها .

فى البداية قال عطارد الذى كان متحفظ على الحديث مع الاعلام والصحافة بشكل عام ولكن سرعان ما اقنعه المحامى الخاص به بمدى مصدقيتنا فى نقل الاخبار فتحدث موضحا أن لا ينتمى سياسيا لاى حزب او اى جماعة ولا يتوجه الى صنديق الانتخاب لنصرة تيار على الاخر .

وبسؤاله عن السبب فى قيامه بهذا الفعل قال انه كان يمر بسيارته من امام سرادق المؤتمر فشعر بديق شديد اولا لتكدس المواطنين ووجود إعاقة مرورية ثانيا لسماعه كلام غير راضى عنه فى ظل الظروف الصعبة التى تمر بها البلاد فاخرج سلاحه واطلاق طلقان دافعة فى الهواء بعيده عن الطلقات النارية وفر عقب ذلك ، مؤكدا انه لا يعلم اى احد من اعضاء جبهة الانقاذ من عدمه .

وأضاف عطارد انه توجه لتسليم نفسه للمدرية للتأكيد انه كان لا يقصد اى اذاء لاحد وما حدث بعيدا عن السياسة على حد وصفه .

من جانبه اصطحب الرائد خالد العرينى مدير مكتب مدير الأمن عطارد فور وصوله الى أحد المكاتب للمديرية الى المكتب فيما صرح مدير الامن أنه سيتولى سماع عطارد بشكل شخصى ثم عرضه على النيابة لاتخاذ الأجراءات القانونية فى هذا الامر واثبات ادانته من عدمه وتسليم السلاح الشخصى الخاص به للنيابة للمعاينة .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *