اتحاد شباب الثورة باسيوط : المعدمين فى الصعيد بالملايين والرئيس تفرغ للتمكين

اتحاد شباب الثورة باسيوط : المعدمين فى الصعيد بالملايين والرئيس تفرغ للتمكين
اتحاد شباب الثورة 3

كتب – سحر محمد:

انتقد اتحاد شباب الثورة بأسيوط انشغال الرئيس مرسى ورئيس حكومته بتنفيذ خطة التمكين حتى يتمكنوا من  الهيمنة على أجهزة الدولة، فى محاولة لـ«أخونة» الدولة المصرية عبر تعيين كوادر إخوانية أو موالية للجماعة فى مواقع حساسة، دون الاكتراث بالملايين فى صعيد مصر الذين اصبحوا لايجدون قوت يومهم وضاق بهم الحال، خاصة وأن الرئيس يعين كوادر ليس لها خبرة فى العمل الميدانى أوالجماهيرى بل هى كوادر تاتى لتنفذ خطة الرئيس كل فى موقعة .

وتسائل عقيل اسماعيل عقيل المتحدث الرسمى للاتحاد: “هل يعرف الرئيس مرسى أن نسبة الفقر فى الصعيد  تتجاوز الحد المسموح به عالمياً؟ والصعيد يحوى أكثر من 30 مليون مواطن بنسبة تمثل تقريبا ثلث سكان مصر، وهل يعرف ان  نسبة السكان الواقعين تحت خط الفقر فى أسيوط  اكثرمن 60٪، وفى سوهاج اكثرمن 47٪، وقنا اكثرمن  41٪، وأسوان اكثر من 40٪؟.

وعبر عقيل على أن الظروف المعيشية الصعبة تسيطر على غالبية الرقعة السكانية فى صعيد مصر ، والجهل والأمية تتفشى فى كل القرى، بجانب مشكلات الصرف الصحى، والمياه الملوثة، ونقص المشروعات التنموية، والطرقات ، والجوع، والبطالة، وقلة الادوية البسيطة فى  المستشفيات، والتعليم العشوائى والنقص الشديد فى كافة متطلبات الحياة فلا توجد حياة كريمة إلا فى أنحاء بسيطة من المدن والقرىالمتحضرة، ورغم ذلك الرئيس لايضع المواطنين فى اهتماماته وتفرغ لتنفيذ خطة محكمة وهى خطة التمكين للاخوان فى مفاصل الدولة .

وأكد اسلام سعد خشبة رئيس المكتب السياسى للاتحاد  أن مواطنى الصعيد انتقلوا بكل جدارة من مرتبة مواطنين من الدرجة الثالثة فى عهد مبارك إلى مواطنين من الدرجة الرابعة أو الخامسة، وربما يأتى الوقت الذى لن يكونوا مدرجين ضمن مواطنى مصر فى عهد الرئيس مرسى،رغم أن اهل الصعيد قد ناصروه وانتخبوة رئيسا وظهر ذلك جليا فى نتائج الانتخابات الرئاسية وكذلك ساندوة أملا فى الاستقرار وان ينظر اليهم فى الاستفتاء على الدستور الجديد ورغم ذلك فقد اعطى الرئيس للصعيد ظهره ، واكد خشبة حتى المرة الواحدة التى ذكر فيها مسئول كبير مثل رئيس الوزراء الصعيد أهان نساء بنى سويف .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *