المصورة الصحفية إيمان هلال تروي وقائع اشتباك الإسلاميين معها في مظاهرة نبذ العنف، ومحاولتهم منعها من عملها لمجرد أنها “بنت”

المصورة الصحفية إيمان هلال تروي وقائع اشتباك الإسلاميين معها في مظاهرة نبذ العنف، ومحاولتهم منعها من عملها لمجرد أنها “بنت”
التعدي على الصورة الصحفية

كتب- معتز راشد:

في إطار تغطيتها لمليونية اليوم التي نظمتها الحركات والأحزاب الاسلامية تحت عنوان (نبذ العنف) أمام جامعة القاهرة تعرضت المصورة الصحفية إيمان هلال لعدد من الاشتباكات بهدف إخراجها من المظاهرة بدعوى أنها أنثى ولا يجوز شرعا وقوفها وسط الرجال -حسبما وصفت ماحدث.

وتقول هلال في ذلك “خناقات من نوع انت ما ينفعش تكونى وسط الرجالة وده حرام وفيه مصورين رجالة يبقى انت لازم تمشى، وبعد ما صممت على عدم الخروج من المظاهرة وأنه مفيش قدامهم غير استعمال القوة لإخراجى لان ده شغلى إنى أصور ومفيش حد يقدر يمنعنى إنى اقوم بشغلى، اتهمنى واحد من المتظاهرين أنى تحرشت بيه وزعقلى وقالى “ما تلمسنيش”.

وتكمل “لم أكن أتخيل أن السفالة توصل للدرجة دى .. يعنى معرفوش يطلعونى بالعافية فيتم هذا الحوار المتدنى ليخبرنى الجميع ان كده مينفعش واتفضلى بره”.

وتقول موجهة رسالة للاسلاميين “دى رسالة للجماعات اللى بتسمى نفسها إسلامية للأسف لقمع المرأة وتحجيم دورها فى المجتمع .. اللى مش بتشوف الست غير لابسه اسود فى اسود ومينفعش تكون موجودة فى الشارع، أنا مش هتوقف عن التصوير ومش هسيب شغلى من أجل هؤلاء”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *