ناشطات فرنسيات يتجردون من ملابسهم ويظهرن عاريات داخل الكاتدرائية أحتفالا بتنحى بابا الفتيكان

ناشطات فرنسيات يتجردون من ملابسهم ويظهرن عاريات داخل الكاتدرائية أحتفالا بتنحى بابا الفتيكان
بابا الفاتيكان

كتبت- هبة الزغبى – ووكلات :

تظاهرت ثماني ناشطات نسويات في باريس من منظمة “فيمين” أمام كاتدرائية نوتردام الشهيرة احتفالا بخبر إعلان البابا بنديكتوس السادس عشر استقالته وتنحيه عن منصبه. المثير أنهن تظاهرن عاريات الصدر ما لفت إليهن الأنظار بشدة ودفع أمن الكاتدرائية إلى طردهن من محيط الكنيسة.

كانت الناشطات الثمانية قد أعلموا الصحافيين ووكالات الأنباء بالخطوة التي أردن الإقدام عليها، ثم ذهبن إلى الكاتدرائية مرتديات معاطف ثقيلة خلعنها فور تجمعهن وبدأن في الصياح وإطلاق شعار “لا بابا بعد اليوم” بالإنكليزية. وعلى ظهورهن كتبن ” وداعا بنديكتوس”..داخل الكاتدرائية .

 بدأت القصة في العاشرة والربع من صباح اليوم الثلاثاء عندما بدأت الناشطات في التوافد على الكاتدرائية، التي يعود تاريخها إلى 850 عاما خلت، واحدة بعد الأخرى ودخلن في الموجة البشرية للسائحين وزوار الكاتدرائية. [الكاتدرائية من أكثر الأماكن شهرة وزيارة في باريس يبلغ عدد زوارها 14 مليون شخص في العام .

وأثارت الواقعة استياء الأشخاص المتواجدين جميعا، مما اضطر أمن الكاتدرائية إلى الإسراع فى محاولة لتغطية أجساد الناشطات ثم بدأوا في دفعهن للخروج من الكنيسة.

 

وأمام الكاتدرائية، واصلت الناشطات الثمانى مظاهرتهن بترديد الشعارات المناهضة للدين والكنيسة الكاثوليكية

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *