السلفيين فى تونس ينظمون دوريات لحفظ الامن

السلفيين فى تونس ينظمون دوريات لحفظ الامن
تونس1

كتب – محمد لطفى ووكالات :

استغل سلفيون جهاديون الأزمة السياسية والاضطرابات الأمنية التي تأججت في تونس بعد اغتيال المعارض العلماني شكري بلعيد، لتنظيم “دوريات” غير مسبوقة “لحفظ الأمن” بمناطق عدة بالبلاد

ويشارك بالدورية الواحدة عشرات من السلفيين المسلحين بالهراوات والذين يتنقلون مجموعات، إما مشيا على الأقدام أو على متن دراجات نارية أو سيارات ترفع أعلام تنظيم القاعدة

وأعلن تنظيم “أنصار الشريعة” السلفي المتشدد الذي يطالب بتطبيق الشريعة الإسلامية في تونس، في صفحته الرسمية على “فيسبوك”، أن الهدف من تلك الدوريات “حماية الأعراض والممتلكات

وأطلق السلفيون عبر منابرهم في شبكات التواصل الاجتماعي دعوات إلى اتباع التيار السلفي لحفظ الأمن في البلاد بعد اغتيال المعارض شكري بلعيد (49 عامًا) الذي قتل بالرصاص في السادس من الشهر الحالي وبعد قرار الاتحاد العام التونسي للشغل (المركزية النقابية) تنظيم إضراب عام يوم جنازة بلعيد في الثامن من الشهر نفسه

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *