أزمة بين القومي لحقوق الإنسان والجمعيات الأهلية بالفيوم

أزمة بين القومي لحقوق الإنسان والجمعيات الأهلية بالفيوم
أزمة بين القومي لحقوق الإنسان والجمعيات الأهلية بالفيوم

كتب – محمد حسين :

أكد الناشط الحقوقي والمحامي خالد حسين , رئيس جمعية السواقي لتنمية المجتمع والبيئة بالفيوم , على رفضه قرار المجلس القومي لحقوق الإنسان بغلق باب قيد رغبات الجمعيات الأهلية وأعضائها في استخراج تفويضات مراقبة الانتخابات البرلمانية القادمة.

ورفض رئيس جمعية السواقي استمرار محاولات قمع منظمات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية ومنعها من ممارسة العمل السياسي , المتمثل في مراقبة الانتخابات ومدى نزاهتها ومتابعة غيرها من القضايا التي تتعلق بالعمل السياسي , حيث أكد أنه فوجئ بالتعليمات الجديدة أثناء تواجده بفرع المجلس ببني سويف.

ودعا لاجتماع عاجل واستثنائي لمجلس إدارة الجمعية للوقوف على حقيقة القرار و ملابساته ونشره للرأي العام , وقرر بدوره عدم الانسحاب من متابعة الانتخابات وكلف كلا من عضوي الجمعية محمد شلش و ولاء حسين بمتابعة الأمر وتصعيده لأعلى المستويات لمعرفة الأغراض الحقيقية من وراء اتخاذ القراربغلق باب قيد الرغبات وإقصاء الجمعيات الأهلية من مراقبة الانتخابات البرلمانية القادمة.

و تقدمت الجمعية بأوراق اعتماد إلى القومي لحقوق الإنسان بالقاهرة متعهده بالحياد والوسطية في عملية التسجيل والمتابعة وطلبت رصد ومراقبة الانتخابات وقدمت كشف باسماء المراقبين البالغ عددهم 22 شخصا موزعين على أنحاء محافظة الفيوم.

يذكر أن جمعية السواقي قد اجتازت اختبار لها مع المجلس القومي لحقوق الإنسان من خلال الاستفتاء على الدستور و نقلت ما يحدث داخل وخارج اللجان بالتقارير المكتوبة والمصورة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *