جوجل على استعداد للاستجابة للحكومة المصرية

جوجل على استعداد للاستجابة للحكومة المصرية
جوجل

وكالات:

قالت وكالة الأناضول للأنباء، أن شركة جوجل أبدت استعدادها لحجب محتوى معين على موقع “يوتيوب ” تعتبره السلطات القانونية فى مصر مخالفا للقانون.

وقضت محكمة القضاء الإدارى فى مصر السبت الماضى، بإلزام الحكومة باتخاذ الإجراءات اللازمة لحظر ووقف عمل موقع الفيديوهات الشهير اليوتيوب، والتابع لجوجل، فى مصر لمدة شهر، على خلفية عرض الموقع لمقاطع من فيلم مسىء للنبى محمد صلى الله عليه وسلم، ما أثار احتجاجات واسعة فى سبتمبر.

وقالت الشركة فى بيان صحفى اليوم “لدينا طرق بسيطة تتيح للسلطات تقديم طلب لحجب محتوى معين إذا اعتبرته مخالفاً للقانون”.

وأضافت الشركة فى بيان صحفى، اليوم، أن ملايين المصريين يستخدمون منصة يوتيوب، لمشاهدة ومشاركة الفيديوهات كل يوم، بالإضافة إلى إدارة الأعمال التجارية والتعبير عن آرائهم المختلفة.

وأشارت جوجل إلى أنها تدعم أية جهود، بما فيها تقديم الحكومة لاستشكال ضد الحكم، لضمان استمرار عمل منصة يوتيوب فى مصر، لافتة إلى أن مختلف الأطراف تشيد بأهمية منصة يوتيوب اجتماعيا واقتصاديا لملايين المصريين.

وقدمت الحكومة المصرية استشكالا أمس الأربعاء، إلى محكمة القضاء الإدارى، على حكم حجب موقع يوتيوب.

احتكمت حكومة مصر فى إشكالها للقضاء الإدارى، وفق بيان صحفى صادر عن الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، أن موقع يوتيوب يتم بثه من عدة دول أجنبية، وبالتالى ليس فى إمكان الحكومة المصرية إعمال مقتضى الحكم خارج حدود مصر وذلك بغلقه من الدولة التى هو مسجل فيها أو الدول التى يبث منها المحتوى.

ووفقا للشركة، فإن 44% من مستخدمى الإنترنت فى مصر البالغ عددهم 30 مليونا يستخدمون منصة يوتيوب بصفة يومية، و80% منهم يعدون يوتيوب منصبة معلوماتية وأن 19% من مستخدمى الهواتف الذكية فى مصر يدخلون إلى يوتيوب عبر هواتفهم الجوالة.

وانتقدت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند فى تصريحات لها منتصف الأسبوع تلك الخطوة من جانب حكومة مصر، وقالت إن الولايات المتحدة شهدت تقارير حول وجود حظر على موقع يوتيوب فى مصر، منوهة إلى أن مثل هذه الرقابة تنتهك الحقوق الشاملة للمواطنين فى ممارسة حريتهم فى التعبير وتكوين الجمعيات والتجمع.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *