جامعة المنيا تشهد نجاح أول عملية جراحية من نوعها داخل مصر لعلاج مرض السلس البولي عند الرجال

جامعة المنيا تشهد نجاح أول عملية جراحية من نوعها داخل مصر لعلاج مرض السلس البولي عند الرجال
DSC00806

المنيا- زينب محمد:

نجح قسم المسالك البولية بكلية الطب بجامعة المنيا بالتعاون مع الجمعية المصرية لجراحي المسالك البولية في إجراء أول عملية جراحية من نوعها داخل مصر لعلاج مرض السلس البولي عند الرجال من خلال تركيب “صمام تحكم” أسفل مجرى البول .

وقد تم بث العملية الجراحية التى أجراها الدكتور محمد صلاح البدرى مدرس جراحة المسالك البولية بكلية الطب بجامعة المنيا عبر شاشات الفيديو كونفراس بحضور الدكتور مصطفى كامل عيسى محافظ المنيا والدكتور أبو بكر محي الدين عميد كلية الطب جامعة المنيا والأساتذة المتخصصين وطلاب كلية الطب الجامعة.

وأكد الدكتور محمد البدرى أن نجاح العملية يُعد نقلة علمية ومواكبة حقيقية للأساليب العلمية الحديثة فى مجال جراحة المسالك البولية خاصة أن العملية هى الأول من نوعها فى مصر وربما فى الوطن العربي .

وأضاف أن العملية تتلخص فى تركيب صمام للتحكم والذي تم اختراعه عام 2010م وذلك أسفل مجرى البول عن طريق شق جراحي صغير وبدون مضاعفات ويتم عقب إجراء العملية التحكم فى البول بشكل مباشر.

وأشاد المحافظ بنجاح العملية الجراحية التى تمثل دليل حى على قدرة وكفاءة أبناء مصر ورغبتهم الحقيقية فى إحداث طفرة علمية تضاهى كافة التطورات العملية على مستوى العالم.

وقال المحافظ أن الأطباء عليهم دورا هام في البحث عن المستجدات العلمية في مجال تخصصهم والطرق العلاجية الحديثة بما فى ذلك من فائدة مباشرة على المواطنين المتلقين للعلاج مؤكدا أن مصر الحديثة ستشهد اهتمام كبير بالكفاءات والقدرات العلمية المصرية ووضعها فى مكانتها الصحيحة لحثهم على استثمار قدراتهم وطاقاتهم فى أجواء مناسبة لخدمة العلم.

وأكد المحافظ على أهمية التعاون بين المستشفيات الجامعية بالمحافظة ومديرية الصحة بما يضمن تحقيق التكامل الذي يهدف لتقديم خدمة صحية متميزة للمواطنين.

 كانت شعبة اضطرابات التبول بالجمعية المصرية لجراحي المسالك البولية بالتعاون مع قسم المسالك البولية بكلية الطب بجامعة المنيا ورشة عمل حول مرض السلس البولي عند الرجال بقاعة المؤتمرات بالمستشفى الجامعي وشارك فى فعاليات الورشة نخبة من أساتذة كليات الطب بالمنصورة والقصر العيني وعين شمس وسوهاج والمنيا.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *