وقفة احتجاجية ضد نفوذ عائلة يوسف والي أمام مجمع محاكم الفيوم

وقفة احتجاجية ضد نفوذ عائلة يوسف والي أمام مجمع محاكم الفيوم
IMG-20130214-00661

كتب–محمد حسين:

استغاث العشرات من فلاحي ومزاعي قرية قوتة قارون بمركز يوسف الصديق من نفوذ عائلة يوسف والي وزير الزراعة الأسبق خلال وقفة احتجاجية قاموا بتنظيمها ظهر اليوم الخميس أمام مجمع محاكم الفيوم ؛ طالبوا فيها بوقف الظلم والاستبداد الواقع عليهم من قبل عائلة والي واسترداد أراضيهم المسلوبة عنوة والتضامن مع أبنائهم المحبوسين على ذمة قضايا وصفوها ب”الملفقة” للضغط عليهم للتنازل عن أراضيهم.

و نظم الفلاحون أمام محكمة الفيوم الإبتدائية سلاسل بشرية حملوا خلالها اللافتات المطالبة بالإفراج عن أبنائهم المتهمين بسرقة المحاصيل وإحراقها و طالبوا باسترداد أراضيهم التي أكدوا استيلاء عائلة والي عليها عنوة بنفوذهم وسلطتهم و تضمنت اللافتات شعارات ” افرجوا عن محمد جنيدي , لا للأحكام القانونية الجائرة ضد مزارعي قوتة قارون , يسقط أزناب النظام البائد في كل مؤسسات الدولة ” كما رددوا والهتافات ومنها ” لا يا حكومة كان يا ما كان بردو بنرجع زي زمان , لسه الشرطة زي ما هي بردو بتحمي البلطجية , يا سيادة النائب العام قوم وخد قرار بكرة الكرسي يولع نار”.

أكد الفلاحون امتلاكهم لهذه الأراضى منذ عام 1968 بقانون الإصلاح الزراعى فى عهد الرئيس جمال عبد الناصر بينما استغل أقارب “والى ” نفوذهم ليقوموا بوضع اليد على الأراضى دون أى إثبات ملكية لهذه المساحات من الأراضى الزراعية، مشيرين إلى خوفهم السابق من نفوذ وجبروت الوزير الأسبق الذى منعهم من امتلاك أراضيهم أو التحكم فيها.

و أضافوا أن عائلة والى استمرت فى تلفيق القضايا المزيفة للفلاحين بعد أن قاموا باسترجاع أراضيهم عقب الثورة، الأمر الذى أدى إلى سجن أبناء القرية ظلما للضغط عليهم وإرهابهم للتنازل عن الأراضى كما تنازلوا عنها سابقا بقوة جهاز أمن الدولة، مشيرين إلى هروب بعض أبناء القرية خوفا من السجن.

و استغاث الفلاحون بالرئيس مرسى و محافظ الفيوم لإنفاذهم من بطش عائلة والى بهم وتلفيق القضايا المزيفة لهم والقضاء نهائيا على فلول النظام السابق وبقايا الفساد حتى تحقق الثورة أهدافها من العدالة الإجتماعية والحرية وملكيتهم لأراضيهم الزراعية، ومهددين بالاعتصام والإضراب عن الطعام حماية لأراضيهم وأبناء قريتهم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *