مدرب بطل إفريقيا.. تدخلوا في عمله فاستقال ثم اعتذروا ليعود ‏الفوز بالبطولة لم يمنعه من ترك منصبة احتجاجاً على “قلة التقدير”

مدرب بطل إفريقيا.. تدخلوا في عمله فاستقال ثم اعتذروا ليعود ‏الفوز بالبطولة لم يمنعه من ترك منصبة احتجاجاً على “قلة التقدير”
436x328_77639_265949

وكالات:

تراجع مدرب منتخب نيجيريا لكرة القدم، ستيفين كيشي، اليوم الثلاثاء، عن الاستقالة المفاجئة التي أعلنها بعد يوم واحد فقط من قيادته فريق “النسور الخضر” للتتويج بلقب كأس أمم إفريقيا لكرة القدم التي احتضنت دورتها النهائية دولة جنوب إفريقيا من 19 يناير الماضي إلى 10 فبراير الجاري.

وكان كيشي قد فجّر، أمس الاثنين، قنبلة شديدة المفعول بإعلانه الاستقالة من منصبه، مبرراً قراره بعدم تقدير اتحاد نيجيريا لكرة القدم للعمل الذي يقوم به .

وأفصح كيشي حينها في تصريح لإذاعة “ميترو أف م” الجنوب إفريقية: “لقد قررت الاستقالة بسبب التدخل المفرط من طرف سلطات رياضة كرة القدم لبلدي وقلة التقدير الذي ألقاه من طرفهم”.

وقد كان لتصريحات كيشي صدى كبيرا لدى الحكومة النيجيرية التي تدخلت عبر وزير الشباب والرياضة، مالام بولاجي عبدالله، الذي أقنع ستيفين كيشي بالتراجع عن مغادرة رئاسة الادارة الفنية لمنتخب نيجيريا.

وأكد كيشي تدخل وزير الرياضة المحلي من خلال البيان الذي نشره،اليوم الثلاثاء، على الموقع الإلكتروني الرسمي لاتحاد نيجيريا لكرة القدم، والذي جاء فيه: “أنا مسرور كوني عدلت عن قراري بالاستقالة من منصبي والاستمرار في عملي .. و أريد توجيه الشكر إلى وزير الرياضة مالام بولاجي عبدالله لتدخله السريع لحل هذه المعضلة”.

وذكر كيشي في البيان نفسه: “لقد كانت لدي أسباب لكي أعلن عن عدم رضاي لبعض الأمور التي حصلت خلال مشاركة المنتخب في نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2013، التي أحرزها فريقي بمشيئة الله، خصوصا فيما يتعلق بعلاقتي مع الاتحاد النيجيري .. ولكن سنحت لي الفرصة لكي أتحدث في جميع هذه الأمور مع الأطراف المختصة”.

وكان منتخب نيجيريا قد تُوّج بكأس أمم إفريقيا لكرة القدم2013 إثر فوزه في اللقاء النهائي، يوم الأحد الماضي بجوهانسبورغ على منتخب بوركينا فاسو بنتيجة هدف لصفر. وهو اللقب الثالث من نوعه لنيجيريا بعد المحققين في دورتي1980 و 1994.

ويعد ستيفين كيشي (51 سنة) ثاني إفريقي، بعد المصري الراحل محمود الجوهري، يُتوّج بلقب كأس أمم إفريقيا لكرة القدم كلاعب ثم كمدرب، إذ كان قائداً لمنتخب نيجيريا الفائز بلقب دورة 1994 التي جرت بتونس، قبل أن يُتوّج بكأس دورة جنوب إفريقيا 2013 وهو مدرب لمنتخب بلده.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *