“اوباما” يؤكد مجددا دعم الولايات المتحدة لاسرائيل خلال خطابه السنوى أمام الكونجرس‎

“اوباما” يؤكد مجددا دعم الولايات المتحدة لاسرائيل خلال خطابه السنوى أمام الكونجرس‎
باراك اوباما

كتب – سلفيا دانيال:

أكد الرئيس الامريكي “باراك اوباما ” مجددا دعم الولايات المتحدة لدولة اسرائيل وسعي واشنطن الى تحقيق سلام دائم في المنطقة، وأوضح أنه سينقل رسالة بهذا المعنى خلال جولته المقررة في الشرق الأوسط الشهر القادم.

وفي سياق خطابه السنوي حول حالة الأمة أمام مجلسي الكونجرس الأمريكي تعهد الرئيس اوباما بتكثيف الضغوط على النظام السوري، الذي يرتكب مجازر في أبناء شعبه وذلك من خلال زيادة الدعم لانصار المعارضة، . وامتنع اوباما مع ذلك عن قطع تعهد بامتداد الثوار السوريين بالسلاح .

وبالنسبة للملف النووي الإيراني أكد اوباما تصميم ادارته على منع طهران من حيازة اسلحة نووية، وتعقيبا على التجربة النووية التي أاجرتها كوريا الشمالية أامس شدد الرئيس الامريكي على أن واشنطن ستتخذ خطوات صارمة بالتعاون مع حلفائها تصديا للاستفزازات الكورية الشمالية .

وأعلن أنه ينوي سحب حوالي 50% من حجم القوات الامريكية من أفغانستان حتى نهاية العام الحالي، وأشار إلى أنه ينوي الشروع في مفاوضات مع القيادة الروسية حول مسألة خفض ترسانات الأسلحة النووية ومنع تسرب مثل هذه الأسلحة إلى أطراف معادية .

وكرس الرئيس اوباما الجانب الاكبر من خطابه للقضايا الاقتصادية إذ أعلن نيته تطبيق اصلاحات شاملة في الجهاز الضريبي وزيادة العبء الضريبي على الاغنياء، وأوضح أن ادارته ستوظف 50 مليار دولار لتحسين البنى التحتية في مختلف انحاء الولايات المتحدة، كما أعلن عن اطلاق مشاريع تعليمية للاطفال من سن الرابعة خاصة في صفوف الطبقات الاجتماعية المحرومة.

وقال السفير الأمريكي لدى اسرائيل “دان شابيرو”: “ان الرئيس باراك اوباما عاد وأكد خلال خطابه فجر اليوم التزام الولايات المتحدة بأمن اسرائيل وبسلام قابل للحياة مشددا على أن واشنطن ستواصل السعي الى تحقيق حل الدولتين للشعبين”. وأضاف السفير “شابيرو” في حديث اذاعي صباح اليوم أن الرئيس اوباما سيناقش خلال زيارته القريبة لاسرائيل مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الملف النووي الايراني واستمرار التعاون والتنسيق بين الدولتين حول هذا الموضوع عسكريا واستخباريا وسياسيا، وأكد السفير شابيرو أن لواشنطن والقدس هدفا مشتركا وهو منع ايران من الحصول على أسلحة نووية موضحا أن الخيار العسكري لا يزال مطروحا في حال فشلت المساعي السياسية.

وتطرق السفير شابيرو إلى مسالة الجاسوس الاسرائيلي جوناثان بولارد الذي يقبع في السجن الأمريكي فقال إن موقف الولايات المتحدة من هذا المسالة ثابت ولم يتغير، مشيرا الى ان البيت الابيض نشر قبل عدة أيام بيانا بخصوص هذا الموضوع.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *