“مجاهد خلق علي أحمدي” الشهيد السابع للهجوم الصاروخي على ليبرتي

“مجاهد خلق علي أحمدي” الشهيد السابع للهجوم الصاروخي على ليبرتي
مجاهد خلق علي احمدي

كتب – محمد اسكندري:

في حوالي الساعة الثانية بعد ظهر اليوم الثلاثاء 12 فبراير/ شباط 2013 استشهد مجاهد خلق علي احمدي بمستشفى مدينة الطب في بغداد والذي كان قد اصيب بجروح بالغه في عينه ورأسه خلال الهجوم الإجرامي على ليبرتي، ودخل في غيبوبه منذ فجر السبت، وباستشهاده يصبح الشهيد السابع للجريمة ضد الانسانية في ليبرتي  التي اقترفها نظام الملالي والقوات المؤتمرة بإمرة المالكي .

وكان على أحمدي البالغ من العمر 57 عاما قد انضم إلى صفوف جيش التحرير الوطني الإيراني قبل 25 عاما متخليا عن دراسته العليا في بريطانيا وهو ثالث شهيد في عائلة احمدي الشهيرة.

وكان شقيقه احمد احمدي قد تعرض في “اللجنة المشتركه” عام 1975 لتعذيب شديد على يد السافاك وقطع حبله الشوكي ونقل الى مستشفى الشرطه حيث استشهد هناك، وشقيقته الكبرى المجاهدة الشهيده اشرف التي كانت سجينة سياسية في عهد الشاه، استشهدت خلال المذبحة الجماعية للسجناء السياسيين في أغسطس/ آب عام 1988 بموجب فتوى اصدرها خميني، وشقيقاه المهندس محمود احمدي والدكتور جواد احمدي عضوان في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانيه وكانا من السجناء السياسيين في عهدي الشاه والشيخ الدكتاتوريين.

ولم تسفر محاولات الدكتور جواد احمدي وهو أحد مجاهدي أشرف، وكذلك الحاح المستشار القانوني لسكان أشرف يوم أمس لقيام  الدكتور أحمدي بزيارة شقيقه في المستشفى عن أي نتيجة.

وقد أعربت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية عن تعازيها الحارة ومواساتها لعائلتي احمدي وشاه آبادي، ورفاق درب الكفاح لهذا الشهيد الماجد في اشرف وليبرتي، وأكدت: إن هذه الجريمة الكبرى في ليبرتي لن تثني المقاومة الايرانيه والمحامي وعائلات الشهداء عن ملاحقة الجناة الذين امروا ونفذوا وسهلوا ارتكاب هذه الجريمة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *