فضيحة.. مرسى يستعين بشركة اسرائيلية ليثبت ان غاز المتوسط ليس مصريا

فضيحة.. مرسى يستعين بشركة اسرائيلية ليثبت ان غاز المتوسط ليس مصريا
مرسى واليهود

كتب – محمد لطفى :

كشف العالم المصرى البارز د.نائل الشافعى الخبير بمعهد “ماساشوستس” الأمريكي للتكنولوجيا، والاستشاري بهيئة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية، النقاب عن تجاهل رئاسة الجمهورية، للأسرار الخطيرة التى كشفها بشأن قضية سرقة إسرائيل وقبرص للغاز المصرى من حقول تقع داخل المياه الإقليمية المصرية

وقال الشافعى، إن شخصيات بارزة حذرته من إثارة “فضيحة أراتوستينس”، وهو اسم الجبل السكندرى المدفون تحت البحر المتوسط، والذى يربط آبار الغاز فى مصر ولبنان وإسرائيل وقبرص وتركيا واليونان، مضيفا أن إسرائيل وقبرص تستوليان على الغاز والنفط المصريين من حقول موجودة داخل المياه المصرية من خلال حقل “أفروديت” القبرصي، وحقل “ليڤاثان” الإسرائيلي اللذين يحتويان على احتياطيات غاز تقدر بـ200 مليار دولار

وروى الشافعى ما حدث معه بعد إثارة الفضيحة فى مقالتين للكاتب حسام فتحى، مؤكدا أنه طلب مقابلة الرئيس محمد مرسي، فأحالوه إلى أشخاص آخرين، حيث اجتمع مع أكثر من 40 شخصاً فى اجتماع حاسم، لكنه فوجئ بفني تم الاستعانة به لعرض خرائط تثبت أن الحقول خارج مياهنا، قائلا..عندما دققت فى الشركة العالمية التى أحضروا منها الخرائط وجدتها إسرائيلية

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *